مقتل مدافعة عن حقوق الانسان في انغوشيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31877/

قتلت في جمهورية انغوشيا يوم 15 يوليو/تموز ممثلة الفرع الشيشاني لمركز "ميموريال" لحقوق الانسان ناتاليا ايستيميروفا. وافاد المدعى العام للجمهورية يوري توريغين بان ايستيميروفا (50 عاما) قد اختطفت صباح اليوم الاربعاء في مدينة غروزني قرب بيتها.

قتلت في جمهورية انغوشيا يوم 15 يوليو/تموزممثلة الفرع الشيشاني لمركز "ميموريال" لحقوق الانسان ناتاليا ايستيميروفا. وافاد المدعى العام للجمهورية يوري توريغين بان ايستيميروفا  (50 عاما) قد اختطفت اليوم الاربعاء في الساعة 8.30 بتوقيت موسكو في العاصمة الشيشانية غروزني قرب بيتها. وتم العثور على جثتها في حوالي الساعة الرابعة بعد ظهر اليوم على مسافة 100 متر من طريق "القوقاز" الفدرالي بالقرب من قرية غازي- يورت  بمنطقة نازران الانغوشية.واعلن توريغين ان التحقيق في هذه القضية ستجريه، على الارجح، اجهزة التحقيق الانغوشية والشيشانية سوية معا.
مدفيديف يكلف باتخاذ جميع الاجراءات للتحقيق في اغتيال ايستيميروفا
قالت السكرتيرة  الصحفية للرئيس الروسي ناتاليا تيماكوفا للصحفيين انه تم ابلاغ رئيس الدولة دميتري مدفيديف عن قتل ايستيميروفا. واعرب الرئيس الروسي عن استيائه لهذه الجريمة وكلف مدفيديف رئيس هيئة التحقيق لدى النيابة العامة الروسية الكسندر باستريكين  باتخاذ جميع التدابير اللازمة للتحقيق في هذا الاغتيال. وحسب قولها " ، وللاسف فإن هذا القتل العمدي ،كما يبدو ، يمكن ان يكون مرتبط  بنشاطات ايستيميروفا الخاصة بالدفاع عن حقوق الانسان. ولذلك يجب ان توقع عقوبة اشد على المجرمين".
هذا وشجب الاتحاد الاوروبي اليوم اغتيال ناتاليا ايستيميروفا.

يذكر ان ناتاليا ايستيميروفا ولدت في مقاطعة ساراتوف الروسية. وقد تخرجت من كلية التاريخ في جامعة غروزني. وحتى عام 1998 كانت تعمل كمدرسة  مادة التاريخ في احدى المدارس بمدينة غروزني، ثم  بدأت بممارسة نشاطها كداعية حقوقية . وفي عام 2000 انتقلت ايستيميروفا  الى انغوشيا وانتسبت إلى مركز "ميموريال" لحقوق الانسان. وقد حازت في عام 2004 على جائزة "الحق في  الوجود" الحقوقية التي يمنحها البرلمان السويدي تقديرا للآراء الفذة والعمل من اجل الانسانية. وفي عام 2007 حصلت في لندن على اول جائزة سنوية اسست باسم الصحفية الروسية آنا بوليتكوفسكايا التي اغتيلت في موسكو عام 2006.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)