تحطم طائرة ركاب ايرانية ومقتل 168 شخصا كانوا على متنها

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31863/

تحطمت طائرة ركاب تابعة لشركة "كاسبيان ايرلاينز" الايرانية في محافظة قزوين شمال غربي إيران يوم الاربعاء 15 يوليو/تموز ، مما أسفر على الارجح عن مقتل 168 شخصا كانوا على متنها.

تحطمت طائرة ركاب تابعة لشركة "كاسبيان ايرلاينز" الايرانية في محافظة قزوين شمال غربي إيران يوم الاربعاء 15 يوليو/تموز مما أسفر عن مقتل 168 شخصا كانوا على متنها.
وذكرت وكالة الانباء الايرانية الرسمية ان الطائرة من طراز "توبوليف 154" اقلعت من مطار الامام الخميني الدولي في طهران  متجهة الى عاصمة ارمينيا يريفان وتحطمت بعد مرور 16 دقيقة على اقلاعها وسقطت قرب بلدة جنات اباد في محافظة قزوين.
وأفادت وسائل الإعلام الإيرانية بأن جميع ركاب الطائرة (153 مسافرا و 15 من الطاقم) التي كانت متوجهة من طهران إلى العاصمة الأرمنية يريفان قتلوا في الحادث. هذا وقالت سلطات محافظة قزوين إن فرق الإنقاذ سارعت لاخماد الحريق الذي اندلع في الطائرة بعد تحطمها.

وقال مراسل "روسيا اليوم" في ايران أن ارتطام الطائرة بالأرض أسفر عن فتح حفرة عمقها 10 أمتار وهذا مرده الى أن خزانات وقود الطائرة لحظة وقوع الكارثة كانت ممتلئة بالوقود. وتابع " ان أكبر عضو بشري وجد حتى الآن لم يتجاوز كونه أصابع من أطراف المسافرين".

وأضاف المراسل أنه لم يتم حتى الآن العثور على الصندوق الأسود للطائرة وترجح فرق البحث أن يكون تحطم بشكل كامل نتيجة الانفجار القوي.
شهود عيان ونظريات مختلفة
وأظهرت وسائل الاعلام الايرانية عدة نظريات قدمها شهود عيان في منطقة الحادث، فقد قال أحدهم أن الطائرة هوت بسرعة من السماء وبعدها انفجرت بعد ارتطامها، بيد أن شهادات البعض أشارت الى أن الطائرة كانت تحترق عندما كانت في السماء.
وبدورها أفادت وكالة "فارس" للأنباء نقلا عن موظفين في ادارة اقليم قزوين، أن الطائرة حاولت القيام بهبوط اضطراري بعد اكتشاف أعطال فنية في أجهزتها. بينما عزت محطة التلفزة الأرمنية الحادث الى حريق شب بأحد محركاتها.
بعض شخصيات ركاب الطائرة المنكوبة
هذا وتناقلت بعض وسائل الاعلام الايرانية أسماء بعض الشخصيات التي كانت على متن الطائرة، حيث قالت وكالة "ايرنا" أن ليفون دافيديان وهو عضو سابق في البرلمان الايراني والذي مثل الجالية الأرمنية في المجلس الايراني قضى في الحادث مع أفراد عائلته. وأضافت "ايرنا" أن دافيديان ترأس في الفترة الأخيرة رابطة الجالية الأرمنية بطهران.


كما تقول المعلومات المتوفرة أن منتخب الناشئين الايراني لرياضة الجودو والذي كان يعتزم المشاركة في نزالات بطولة اقليمية كان على متن الطائرة حسبما أفادت وكالة ايسنا للأنباء.
ومن بين الركاب ايضا زوجة رئيس البعثة الجورجية في ايران والمدير المالي للسفارة الجورجية في ارمينيا.
نجاد يعزي وسيرج سركسيان يقطع رحلة داخلية ويعود للعاصمة
في أول تعليق رسمي على الحادث أرسل الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد بتعازيه لذوي ركاب الطائرة الايرانية وأعرب عن أمله بإجراء التحقيقات اللازمة لمعرفة ملابسات الحادث والوقوف على الأسباب الحقيقية لوقوع هذه الكارثة الجوية.
جدير بالذكر أن غالبية ركاب الطائرة هم من المواطنين الايرانيين من ذوي الأصول الأرمنية إضافة الى مواطنين جورجيين و6 يحملون الجنسية الأرمنية.
من جانبه قطع الرئيس الأرمني سيرج سركسيان جولة داخلية في البلاد وعاد الى العاصمة يريفان.
مدفيديف يعزي بركاب الطائرة

بعث الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ببرقية تعزية الى نظيره الإيراني محمود أحمدي نجاد بضحايا حادث تحطم الطائرة الإيرانية.
وجاء في برقية التعزية: "تلقينا في روسيا ببالغ الأسى نبأ وقوع الكارثة في قزوين والتي أسفرت عن سقوط عدد كبير من الضحايا. تقبلوا مواساتي الخاصة في هذه المأساة".

حوادث طائرات الركاب خلال السنوات العشر الاخيرة

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك