المهاجرون العرب يحتفلون بذكرى قيام الثورة الفرنسية .. ولكن..

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31862/

عكست الثورة الفرنسية تحولات سياسية واجتماعية كبرى على الصعيد التاريخي والسياسي والثقافي في فرنسا وخارجها . الا أن أوضاع المهاجرين العرب هناك لا تزال تعكس غياب الاستقرار.

يصادف يوم 14 يوليو/ تموز عيد فرنسا الوطنى، وهي الذكرى التي تحرك فيها الشعب للتخلص من الملكية واعلان الجمهورية  بما تحمله من مبادئ إنسانية طال انتظارها كالمساواة والحرية.

ولكن احتفالات الفرنسيين بهذه المناسبة  لم تخلو هذه السنة  من احداث العنف، فقد أحرقت  اكثر من 300 سيارة، واعتقلت الشرطة 240 شخصا، وهو ما يمثل ضعف عدد المعتقلين مقارنة بالعام الماضى.

وقد عكست الثورة الفرنسية تحولات سياسية واجتماعية كبرى على الصعيد التاريخي والسياسي والثقافي في فرنسا  وخارجها . الا أن أوضاع المهاجرين العرب هناك لا تزال تعكس غياب  الاستقرار.

فالجيل الثاني من المهاجرين العرب هناك قد  اصبحت جنسيته  فرنسية منذ اكثر من 20 عاما ،  وآخرون يعيشون على هذه الارض منذ اكثر من 10 اعوام، لكنهم مازالوا يشعرون باختلافهم عن المواطنين الفرنسيين حتى وان شاركوا بهذه الإحتفالات .

وعلى الرغم من ان الحكومات الفرنسية المتعاقبة لم تتردد فى اعلان نية التقرب من هؤلاء الشباب،وحتى أن بعضها اتخذ بالفعل العديد من الخطوات،  لكن الحصيلة هي بقاء الأمرعلى حاله.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)