فتح تتهم القدومي بمحاولة إفشال مؤتمرها القادم من جراء اتهامه لمحمود عباس بالمشاركة في إغتيال عرفات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31812/

اتهمت اللجنة المركزية لحركة فتح يوم الإثنين 13 يوليو/ تموز فاروق القدومي العضو في اللجنة المركزية للحركة بمحاولة افشال مؤتمرها المزمع عقده في بيت لحم يوم 4 اكتوبر/ آب . جاء ذلك بعد تصريحات للقدومي إتهم فيها الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومحمد دحلان القيادي في فتح بالتواطؤ مع إسرائيل في إغتيال الرئيس السابق ياسر عرفات.

اتهمت اللجنة المركزية لحركة فتح يوم الإثنين 13 يوليو/ تموز فاروق القدومي العضو في اللجنة المركزية للحركة بمحاولة افشال مؤتمرها المزمع عقده في بيت لحم  يوم  4 اكتوبر/ آب . جاء ذلك بعد تصريحات للقدومي إتهم فيها الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومحمد دحلان القيادي في فتح بالتواطؤ مع إسرائيل في إغتيال الرئيس السابق ياسر عرفات.

 ووصفت اللجنة المركزية لحركة فتح محضر إجتماع  عرضه القدومي على الصحفيين يوم السبت 11 يوليو/ تموز في عمان، بانه مفبرك ومليء بالتناقضات والأكاذيب، وانه يثير الفتنة بين الفلسطينيين.

وانتقدت اللجنة عرض هذا المحضر على الصحفيين، مذكرة بالأصول الواجب اتباعها والتي ينص عليها النظام الداخلي للحركة في حالات كهذه.

وكانت وكالة "قدس برس" قد كشفت عن محضر اجتماع، جمع عباس ودحلان مع رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق شارون ووزير دفاعه شاؤول موفاز بحضور وفد أمريكي برئاسة وليم بيرنز مطلع آذار 2004، واعتبرت الوكالة هذا المحضر دليل اتهام قاطع بالتخطيط لتسميم عرفات واغتيال القيادي في حركة حماس عبد العزيز الرنتيسي وتصفية آخرين، بحسب ما أوردته الوكالة.

ومن الجدير بالذكر ان القدومي يعترض على مكان عقد  مؤتمر فتح القادم ، مبررا  اعتراضه  بأنه لا يجوز لحركة تحرر وطني أن تعقد مؤتمرها في حضن الاحتلال، الذي يفقدها طبيعتها التحررية والاستقلالية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية