تحديات حقيقية تواجهها القوات العراقية بعد إنسحاب مثيلتها الأمريكية من المدن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31805/

تواجه قوات الامن العراقية تحديات حقيقية بعد اتمام انسحاب مثيلتها الأمريكية من المدن والبلدات نهاية الشهر الماضي. هذه المرحلة الجديدة عدها القادة العراقيون مهمة لتعزيز مناخ الثقة بقدرة تلك القوات على تولي زمام الامور في البلاد بعيدا عن اي مساعدة خارجية.

تواجه قوات الامن العراقية تحديات حقيقية بعد اتمام انسحاب مثيلتها الأمريكية من المدن والبلدات نهاية الشهر الماضي. هذه المرحلة الجديدة عدها القادة العراقيون مهمة لتعزيز مناخ الثقة بقدرة تلك القوات على تولي زمام الامور في البلاد بعيدا عن اي مساعدة خارجية.

ولم تتأثر الأوضاع على الأرض كثيرا من الناحية الامنية بعد الانسحاب الامريكي من المدن. فالخروقات الامنية التي كانت تحدث من قبل لم تنته باستلام القوات العراقية لزمام الامور الامنية. بينما دفعت التفجيرات الاخيرة  القوات الامنية بمختلف صنوفها الى التركيز على الجانب الاستخباراتي في مكافحة عمليات العنف، وسط تأكيدات على قدرة القوات العراقية في السيطرة على الواقع الامني رغم هذه  التفجيرات  .

 وما زالت حالة الانذار والاستنفار الامني لهذه القوات حاضرة في مختلف محافظات العراق بأستثناء اقليم كردستان. الأمر الذي يشكل  اختباراً  حقيقياً  لقدرة القوات العراقية على انهاء عمليات العنف او تحجيمها على الاقل.

ويحاول المشرفون على الخطط والاستراتيجيات الأمنية الجديدة من القيادات العسكرية العراقية اغلاق مختلف الثغرات الامنية التي قد تستدعي احياناً اسنادا اميركيا في مواجهتها.

ولا بد من القول أن الإصرار العراقي على مواجهة التحديات الامنية بعيدا عن اي تدخل اميركي، يتطلب، بحسب المراقبين،تظافر جميع الجهود للخروج من هذا الاختبار بدرجة مقبولة على اقل تقدير.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)