الرئيس عباس يطالب اسرائيل بحل الدولتين ووقف الاستيطان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31737/

في رد على دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الجانب الفلسطيني للمفاوضات، طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروماني ترايان باسيسكو في رام الله يوم 12 يوليو/تموز إسرائيل الاعتراف بحل الدولتين ووقف كامل النشاطات الاستيطانية من أجل استئناف المفاوضات حول قضايا الحل النهائي.

في رد على قيام  رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بدعوة الجانب الفلسطيني للمفاوضات، طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروماني ترايان باسيسكو في رام الله يوم 12 يوليو/تموز إسرائيل الاعتراف بحل الدولتين ووقف كامل النشاطات الاستيطانية من أجل استئناف المفاوضات حول قضايا الحل النهائي، مشيرا إلى أن قضايا الحل النهائي هي القدس والمستوطنات واللاجئين والمياه والحدود والأسرى والأمن.

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس انه يتوجب على كل طرف من الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي ان يقوم بواجباته المشار اليها في خطة خريطة الطريق.

ووصف رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات دعوة نتنياهو هذه، بغير الجدية وأنها جاءت في إطار لعبة إعلامية.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو قد دعا في وقت سابق الرئيس الفلسطيني محمود عباس للقاء في بئر السبع . وناشد نتانياهو القيادة الفلسطينية استئناف المحادثات لاحلال السلام والتعاون في المشروعات الاقتصادية فورا.

ونقلت اذاعة "صوت اسرائيل" اقوال نتانياهو  هذه التي القاها في مستهل الجلسة الاسبوعية لمجلس الوزراء المنعقدة يوم 12 يوليو/تموز في بئر السبع هذه المرة.

 وأكد رئيس الوزراء انه ما من سبب يحول دون عقد لقاء بينه وبين رئيس السلطة الفلسطينية في اي مكان بإسرائيل، بغية دفع المسيرة السياسية قدما لمصلحة كلا الشعبين، وانه يقترح في المرحلة الاولى البدء هنا في  بئر السبع.

وناشد نتانياهو القيادة الفلسطينية استئناف المحادثات لاحلال السلام السياسي والسلام الاقتصادي والتعاون في المشروعات الاقتصادية فورا. واضاف قائلا: باستطاعتنا جذب العديد من المستثمرين الذين يبدون اهتماما كبيرا وينتظرون هذه الخطوات التي شرعنا في تحريكها".

وأشار رئيس الوزراء إلى أن حكومته تعمل على إزالة الحواجز في الضفة الغربية وتوسيع النشاط التجاري الفلسطيني عبر معبر أللنبي، وذلك من منطلق إقرارها بحق السكان الفلسطينيين في العيش بسلام وازدهار، شأنهم شأن مواطني دولة إسرائيل.

سولانا يدعو الأمم المتحدة للاعتراف بالدولة الفلسطينية

من جهة اخرى دعا منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي خافيير سولانا الأمم المتحدة في تصريحات له في محاضرة في لندن  يوم 11 يوليو/تموز الى الاعتراف بالدولة الفلسطينية حتى لو لم يتوصل الاسرائيليون والفلسطينيون الى اتفاق فيما بينهم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية