السلطات الصينية تغلق المساجد في اورومتشي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31638/

ابقت السلطات الصينية المساجد مغلقة في عاصمة اقليم تشينغ يانغ يوم 10 يوليو/تموز خوفا من تجدد اعمال العنف. وطالبت السلطات المصلين باداء صلاة الجمعة في منازلهم، حيث كانت قد اغلقت عددا من المساجد منذ الاثنين الماضي في اورومتشي عاصمة الاقليم.كما وقامت تلك السلطات بنشر حوالي 100 شرطي امام المساجد المغلقة تحسبا لاي امر طارئ.

وصف الرئيس الصيني هو جينتاو في أول تصريح له منذ اندلاع أعمال العنف في إقليم تشينغ يانغ ان ماوقع في الاقليم بأنه جريمة خطيرة وعنيفة نُظمت من الخارج. وتوعد القادة الصينيون عقب اجتماع طارئ عقد يوم الخميس بإنزال عقوبات شديدة تصل حد الإعدام بمخططي الأحداث ومنظميها والعناصر الرئيسية التي تقف وراءها. وقد هدد لي زي مسؤول الحزب الشيوعي في أورومتشي  بانزال حكم الاعدام بكل من يثبت تورطه في جرائم القتل التي صاحبت اعمال الشغب التي شهدتها المدينة .
ويشهد الاقليم هدوء حذرا  بعد أن فرضت السلطات الصينية إجراءات أمنية مشددة بعد أعمال عنف ومواجهات راح ضحيتها ما لا يقل عن 156 قتيلا،  والتي اجبرت الزعيم الصيني على قطع مشاركته في قمة الثماني الكبار في ايطاليا.  
و استأنف مطار المدينة رحلاته بعد اغلاق لثلاثة ايام، وغص بالمسافرين الايغور والهان على حد سواء اضافة الى السياح الاجانب. وعبر احد رجال الاعمال الذي ينتمي الى قومية الايغور عن خوفه ازاء الاحداث العرقية الاخيرة ونتائجها واعتبرها الاسوأَ منذ احداث مابعد الاولمبياد.

أعمال العنف في تشينغ يانغ تثير توتراً بين أنقرة وبكين
رفضت الصين التصريحات التركية بشأن الاضطرابات في إقليم تشينغ يانغالتي أوقعت مئات القتلى والجرحى من الايغور، وأكدت ايضا رفضها لأي تدخل تركي في الأزمة، معتبرة ان تشينغ يانغ هو شأن داخلي. 

وكانت تركيا قد اقترحت على السلطات الصينية التي توعدت بمعاقبة مخططي أعمال العنف وساطتها لحل الأزمة في تشينغ يانغ . وقد عبر  رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان عن قلقه من الوضع في  تشينغ يانغ، ودعا بكين الى الكف عن سياسات التعسف ضد شعب الايغور المسلم حسب تعبيره. وكانت الخارجية التركية استدعت في وقت سابق القائم بالأعمال الصيني في أنقرة وأبلغته قلق واستنكار تركيا حيال الوضع في  تشينغ يانغ.

السلطات الصينية تغلق المساجد في اورومتشي
ابقت السلطات الصينية المساجد مغلقة في عاصمة اقليم يوم 10 يوليو/تموز خوفا من تجدد اعمال العنف.  وطالبت السلطات المصلين باداء صلاة الجمعة في منازلهم، حيث كانت قد اغلقت عددا من المساجد منذ الاثنين الماضي في اورومتشي عاصمة الاقليم. وكتبت السلطات لافتات صغيرة علقت على ابواب المساجد المغلقة "عودوا الى منازلكم للصلاة". كما  وقامت تلك السلطات بنشر حوالي 100 شرطي امام المساجد المغلقة تحسبا لاي امر طارئ.
 
الصين.. بين وطأة النزاع الداخلي وثورة الطبيعة
 
ذكرت وكالة الأنباء الصينية شينخوا  أن شخصا على الاقل قتل وجرح أكثر من 330 آخرين جراء زلزال ضرب جنوب غرب الصين يوم 9 يوليو/تموز.
ودمر الزلزال الذي بلغت قوته 6 درجات على مقياس ريختر قرابة 40 الف منزل في مقاطعة يون نان.  وتعرضت المنطقة الواقعة على الحدود مع تايلاند وميانمار الى زلزال قوي  العام الماضي بلغت قوته 8 درجات وخلف نحو 90 الف شخص بين قتيل ومفقود.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك