قمة "الثماني" تؤكد على أهمية احلال السلام الوطيد في الشرق الاوسط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31618/

اصدرت قمة الثماني المنعقدة في اكويلا بيانا حول الوضع في الشرق الاوسط أكدت فيه على الاهمية البالغة لاحلال السلام في هذه المنطقة والدعم الكامل للتسوية على أساس حل الدولتين.

اصدرت قمة الثماني المنعقدة في اكويلا بيانا حول الوضع في الشرق الاوسط أكدت فيه على الاهمية البالغة لاحلال السلام في هذه المنطقة والدعم الكامل للتسوية على أساس حل الدولتين.

وقد أكد زعماء " الثماني" في الاعلان  "اننا ندعم الحل الذي ينص على اقامة دولتين ،وكذلك يؤكد ان السلام بين العرب والاسرائيليين ووجود دولة اسرائيل في ظروف السلام والامن واقامة الدولة الفلسطينية  التي يمكن ان يقرر الفلسطينيون فيها مصيرهم  ،يتفق مع المصالح الاساسية للمجتمع الدولي".

ورحب المشاركون في القمة " بالخطوات الاولى التي قام بها الجانبان في الاسابيع الاخيرة  في هذا المنحى ودعوا الى " استئناف المفاوضات المباشرة بأسرع وقت ممكن  حول جميع القضايا العالقة وفقا " لخارطة الطريق" وقرارات مجلس الامن الدولي ومبادئ مدريد بغية ان تقود الى الاتفاق الذي يسوي جميع قضايا احلال الوضع الدائم ويضع حدا لجميع الدعاوى من قبل الجانبين".

وجاء في الوثيقة " اننا ندعو الجانبين ايضا الى تنفيذ التزاماتهما وفقا ل" خارطة الطريق" - وبضمن ذلك التخلي كليا عن العنف والارهاب والتحريض وتجميد اعمال بناء المستوطنات ومنه " النمو الطبيعي " للمستوطنات، - وندعو البلدان العربية الى القيام بخطوات كبيرة بأتجاه تطبيع العلاقات مع اسرائيل وكذلك تقديم الدعم السياسي والاقتصادي الى السلطة الوطنية الفلسطينية. ونحن نؤكد  ضرورة استعادة وحدة الصف الفلسطيني على قاعدة مبادئ " الرباعية" ونؤكد بحزم  التزامنا الثابت بهذه المبادئ".

كما دعا زعماء " الثماني" الى الافراج فورا عن الجندي الاسرائيلي المخطوف جلعاد شاليط .

ويؤكد في البيان على ضرورة " فتح المعابر الحدودية فورا من اجل مرور ارساليات المساعدات الانسانية والسلع التجارية وكذلك تنقل الافراد الى ومن قطاع غزة ولكن  بشكل يضمن أمن اسرائيل".

وجاء في البيان ان مجموعة " الثماني" ستواصل الجهود في مجال الدعم الشامل للسلطة الوطنية الفلسطينية وكذلك سنعمل على تنفيذ التزامات المجتمع الدولي في مجال تطوير الاراضي الفلسطينية في اطار موقف اقليمي أوسع".

ويرد في الوثيقة ايضا " نحن نأمل في احلال السلام الشامل بين اسرائيل وجميع جاراتها وبضمن ذلك على اساس مبادرة السلام العربية لعام 2002 التي ستغدو احد عناصر هذه العملية الاقليمية. ونحن مستعدون لتقديم المعونة الى الاطراف بغية تحقيق هذه الاهداف. وندعو في هذا السياق الى اسئتناف  مفاوضات السلام على المسارين السوري واللبناني ايضا. ونحن ندعم اقتراح روسيا الاتحادية بعقد مؤتمر دولي حول عملية السلام في  الشرق الاوسط في عام 2009 على اساس المشاورات مع " الرباعية" والاطراف المعنية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية