موسكو تفند مزاعم تبليسي باعتبار مناورات "القوقاز - 2009" تمرينا للتدخل في جورجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31612/

فند اندريه نيستيرينكو المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية في مؤتمر صحفي عقد يوم 9 يوليو/تموز في موسكو فند مزاعم جورجيا وعدد من الدول الغربية حول الطابع الاستفزازي للمناورات الروسية "القوقاز – 2009" التي اختتمت مؤخرا.

فند اندريه نيستيرينكو المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية في مؤتمر صحفي عقد يوم 9 يوليو/تموز في موسكو فند مزاعم جورجيا وعدد من الدول الغربية حول الطابع الاستفزازي للمناورات الروسية "القوقاز – 2009" التي اختتمت مؤخرا.
وقال اندريه نيستيرينكو: " اننا نؤكد ان محاولات تقوم بها تبليسي وبعض الدول الغربية لوصف المناورات بانها تحمل طابعا استفزازيا وعدوانيا وتهيئ عدوانا على جورجيا .. ان كل تلك المحاولات لا مبرر لها".
وبحسب قول اندريه نيستيرينكو فان هذه الاقول خالية من الحقيقة وعبارة عن مزاعم خيالية  طرحت بقصد معين. وكان من الضروري اولا  اجراء معالجة صحيحة للوضع في جورجيا في السنة الماضية، عشية عدوانها  على اوسيتيا الجنوبية والتحضيرات العسكرية في ابخازيا.
واشار اندريه نيستيرينكو ان الهدف الحقيقي لمناورات "القوقاز – 2009"  هو الحفاظ على  الجاهزية القتالية المطلوبة للقوات المسلحة الروسية في المنطقة. وتعد هذه المناورات في واقع الامر عاملا رادعا وضمانا للاستقرار، من شأنه الحيلولة دون اشعال اعمال عنف جديدة. ويتجلى ذلك بصورة خاصة على خلفية الطموحات الثأرية لتبليسي الرسمية، والدعم الذي يقدم لها من الخارج في استعادة القدرة القتالية للقوات المسلحة الجورجية.
روسيا ترى ان مشاورات جنيف بشأن استقرار الوضع في القوقازمفيدة
اعلن اندري نيستيرينكوان روسيا ترى ان مشاورات جنيف بشأن استقرار الوضع في القوقاز تعد مفيدة، وتشير الى ضرورة المشاركة فيها لممثلي ابخازيا واوسيتيا الجنوبية. وقال اندري نيستيرينكو: "ان روسيا تنطلق من ان استقرار الوضع في منطقة القوقاز الجنوبي لا يمكن ان يحقق بدون مشاركة المجتمع الدولي". و اضاف قائلا: " تتيح مشاورات جينيف فرصة لازالة حدة التوتر في ظروف استمرار الوضع المتفاقم في الاراضي المتاخمة لاوسيتيا الجنوبية وابخازيا".


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)