أمريكا وكوريا الجنوبية تتعرضان لهجمات على مواقعها الإلكترونية الحساسة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31593/

استهدفت هجمات إلكترونية واسعة النطاق أكثر من 50 موقعا إلكترونيا خاصا بالهيئات الحكومية الكبرى في الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية.

استهدفت هجمات إلكترونية واسعة النطاق أكثر من 50 موقعا إلكترونيا خاصا بالهيئات الحكومية الكبرى في الولايات المتحدة الأمريكي وكوريا الجنوبية.
وشملت هذه الهجمات في الولايات المتحدة مواقع وزارات الدفاع والأمن الداخلي وإدارة الطيران ولجنة التجارة الفيدرالية. وفي كوريا الجنوبية شملت الهجمات مواقع الرئاسة ووزارتي الدفاع والخارجية ومجلس النواب ومصارف كبرى. وقد أصدرت الاجهزة الامنية في الولايات المتحدة  دليلا إرشاديا للمواقع الإلكترونية التابعة للقطاعين العام والخاص عن كيفية صد تلك الهجمات والتي لم يُستدل على مصدرها حتى الآن.

 وقد فتحت السلطات في سيئول تحقيقا رسميا لمعرفة الجهة التي تقف وراء هذه الهجمات التي تسببت بإغلاق المواقع لساعات.
أعلن مسؤولون في كوريا الجنوبية أن 25 موقعا بينها الموقع الرئاسي الكوري الجنوبي على شبكة الانترنت كانت هدفا لقراصنة الانترنت أو الهاكرز.

واعلن  وون تايجي المتحدث باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية إن :" صفحة وزارة الدفاع على شبكة الانترنت تعرضت ايضا لهجوم من قبل الهاكرز. حاليا، أقامت وزارة الدفاع نظام حماية وأغلقت كل الطرق أمام المهاجمين. كما غيرت وزارة الدفاع اسم صفحتها الرئيسة. لذلك في الوقت الحالي لا يمكن القيام بعمليات على شبكة الانترنت".
وصرحت الاستخبارات الكورية الجنوبية إن من قام باستهداف المواقع الكورية الجنوبية هو نفسه من استهدف المواقع الرسمية الأميركية في عيد استقلال الولايات المتحدة في الرابع من الشهر الحالي.
وأشار أون سام سوو رئيس فريق مكافحة الفيروسات لشركة "AhnLab" الى ان :" من خلال جمع الرموز التي حصلنا عليها. نحاول تحليل كيفية دخولهم إلى الشبكة وخروجهم. ونوع الهجمات التي كانوا يودون تنفيذها. يبدو أن الهجمات كانت تستهدف الصفحات والعناوين. وعندما نبحث بشكل معمق بهذه العمليات، يمكننا معرفة متى سيبدأ الهجوم وينتهي وماذا سيستهدف".
أكدت مصادر سياسية كورية أن من يقف وراء الهجمات، كوريا الشمالية أو عناصر مؤيدة لها، مشيرة إلى أن هدف المهاجمين سياسي لأنه لم تسجل اي سرقة أو تحويلات مالية بالرغم من أن من بين المستهدفين مواقع لبنوك.
حرب مستعرة تشهدها شبكة الانترنت.. حرب أعادت إلى الذاكرة الكثير من الحوادث المماثلة أبرزها الفيروس الذي اطلقه طالب فليبيني عام 2000 وعرف باسم فيروس "I LOVE YOU" وأصاب 45 مليون جهاز كمبيوتر بما فيها أجهزة البنتاغون ووكالة الإستخبارات الأميركية والبرلمان البريطاني.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك