خطتان لإنهاء الخلاف الفلسطيني ولسلام عربي إسرائيلي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31547/

قالت مصادر فلسطينية إن القاهرة أعدت خطة لإنهاء الإنقسام الفلسطيني وإبرام إتفاق تهدئة مع إسرائيل. من جهتها كشفت تل أبيب أن مبعوث السلام الامريكي سيزور المنطقة قريبا بهدف وضع إجراءات عملية لمفاوضات سلام عربية - إسرائيلية .

قالت مصادر فلسطينية إن القاهرة أعدت خطة لإنهاء الإنقسام الفلسطيني وإبرام إتفاق تهدئة مع إسرائيل. من جهتها كشفت تل أبيب أن مبعوث السلام الامريكي سيزور المنطقة قريبا بهدف وضع إجراءات عملية لمفاوضات سلام عربية - إسرائيلية .
خطتان تهدفان  للمصالحة الفلسطينية وللسلام الأقليمي، يقول مسطروها أن أوانهما قد آن. يقال إن القاهرة قد خطت خطتها لإنهاء الإنقسام بين فتح وحماس وإبرام إتفاق للتهدئة مع إسرائيل وابرام صفقة تبادل الاسرى.
وقد غيبت حيثيات مراد القاهرة، لكن وفدا أمنيا مصريا توجه إلى دمشق وإلتقى عددا من قيادات حركتي حماس والجهاد الإسلامي، على أن يجتمع لاحقا مع بعض من شخصيات الفصائل الفلسطينية، قبل ان يستكمل حواراته مع المسؤوليين السوريين لطلب عونهم في إحقاق المصالحة. 
وبالرغم من ان جولات الحوار الوطني الفلسطيني قد استنسخت فشلها مرارا وتكرارا الا ان عقباتها الرئيسية لا تزال على حالها، وهو ما دفع البعض الى الاعتقاد بان القاهرة لن تجد ضيرا في توسيع جهود احقاق المصالحة الفلسطينية إقليميا.
فقبل أيام سمعت أصداء الحوار الفلسطيني تتردد في جدة خلال قمة الرئيس المصري حسني مبارك والعاهل السعودي الملك عبد الله لتسمع من بعد في شرم الشيخ خلال لقاء ثلاثي جمع الأخيرين مع ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة .
وليس غريبا ان تتصل جهود عربية بأخرى فلسطينية لاحقاق اتفاق المصالحة، لكن المساعي العربية هذه المرة قد تتصل برغبة دولية ترنو الى مصالحة ما لتطرح أجندتها في ما تقول انه سلام اقليمي .
ومايروج له المبعوث الأمريكي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل حول سلام عربي إسرائيلي يحضر له في إطار خطة تسير على ثلاثة مسارات وبوقت واحد  سوري لبناني فلسطيني لن يبصر النور مع استمرار الخلاف الفلسطيني-  الفلسطينيي.
في غضون هذا الشهر ستعقد الجولة الاخيرة لمؤتمر المصالحة الذي يبتغي نجاحه أن يتخلص أولا من أحجية فشله باتفاق داخلي يؤسس لآخر خارجي.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية