بطريرك موسكو وسائر روسيا يناقش مع رئيس الوزراء التركي الحوار بين الحضارات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31469/

ابدى كيريل بطريرك موسكو وسائر روسيا يوم 6 يوليو/تموز خلال لقائه رئيس الوزراء التركي طيب اردوغان اهتمامه بتطوير الحوار الحضاري مع المسلمين في تركيا. وأفاد بذلك القمص نيكولاي بالاشوف رئيس قسم العلاقات الخارجية في الكنيسة الارثوذكسية الروسية.

ناقش  كيريل بطريرك موسكو وسائر روسيا  ورئيس الوزراء التركي طيب اردوغان يوم 6 يوليو/تموز آفاق تطوير السياحة الدينية.. وأفاد بذلك القمص  نيكولاي بالاشوف رئيس قسم العلاقات الخارجية  في الكنيسة الارثوذكسية الروسية. وابدى زعيم الكنيسة الارثوذكسية الروسية اهتمامه بتطوير الحوار الحضاري مع المسلمين في تركيا بغية اجراء مناقشة مشتركة للمسائل التي تخص الحضارة البشرية.
وأيد البطريرك كيريل مبادرة اسبانيا وتركيا في اجراء " الحوار بين الحضارات". واعرب اردوغان عن ارتياحه لدعم هذه المبادرة من جانب الكنيسة الارثوذكسية الروسية.
كما ناقش كلا الجانبين  اهمية المبادرة التي طرحتها الكنيسة الارثوذكسية الروسية وعدد من رجال الدين فيما يتعلق بتشكيل لجنة خبراء في إطار هيئة الامم المتحدة من شأنها تسوية النزاعات على الصعيد الديني. واعرب رئيس الحكومة التركية عن اقتناعه بان كافة النزاعات القائمة على اساس ديني لا بد ان تحل من قبل رجال الدين.
وقال البطريرك كيريل: " ان تركيا هي بلد صديق لنا" واعرب عن ثقته بان تطور العلاقات بين شعوب تركيا وروسيا  واوكرانيا  وغيرها من الدول التي ترعاها بطريركية موسكو دينيا  يجب  الا يسهم في تطوير سياحة البلاجات  فقط فحسب بل والسياحة الدينية التي لها علاقة بالحج والصلاة. 
واشار اردوغان من جهته الى اهمية تطوير سياحة الحجاج ولفت الانتباه الى ضرورة بذل المزيد من الجهود من اجل توسيع التعاون مع الكنيسة الارثوذكسية في هذا المجال.
كما تناول البطريرك كيريل موضوع وجود عدد كبير من  المسيحيين الارثوذكس الروس المقيمين في تركيا ولفت الاهتمام الى انهم بحاجة الى كنائس لاداء طقوسهم الدينية. وحسب قول القمص  نيكولاي بالاشوف فان رئيس الوزراء التركي تعهد بالمساهمة في معالجة هذه المسألة معلنا انه مستعد لان يعمل شخصيا على توفير الكنائس لجميع المسيحيين الارثوذكس المقيمين في تركيا.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)