السلطات الإيرانية تطلق سراح موظف ثامن كان محتجزاً لديها ويعمل في السفارة البريطانية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31426/

اطلقت السلطات الإيرانية سراح المحتجز الثامن من اصل تسعة موظفين في السفارة البريطانية بطهران كانت قد اعتقلتهم واتهمتهم بالعمل ضد الأمن الوطني، بينما تستمر في احتجاز الموظف التاسع بالتهمة ذاتها.

اطلقت السلطات الإيرانية سراح المحتجز الثامن من اصل تسعة موظفين في السفارة البريطانية بطهران كانت قد اعتقلتهم  واتهمتهم بالعمل ضد الأمن الوطني، بينما تستمر في احتجاز الموظف التاسع  بالتهمة ذاتها.

وكانت السلطات  قد وجهت للموظف  التاسع ، واسمه  حسين رسام، الذي قيل انه يشغل منصب كبير المحللين في السفارة البريطانية، هذه التهمة أثر التوترات التي  اجتاحت الشارع الايراني  على خلفية نتائج الإنتخابات الرئاسية الاخيرة.

وقال محامي هذا الموظف إن موكله المحتجز الان في سجن إيفن سيقدم الى المحاكمة قريبا، مشيرا الى انه لم يتمكن الى الآن من الاطلاع على لائحة الاتهام.

ويعد حسين رسام واحداً  من تسعة موظفين محليين ايرانيين يعملون في السفارة البريطانية، الذين قالت السلطات الايرانية إنها أطلقت سراح 8 منهم بعد اعتقالهم بتهمة التحريض على اعمال العنف التي اندلعت عقب اعلان نتائج الانتخابات الرئاسية الاخيرة.

  من جهة أخرى قررت دول الإتحاد الأوربي، البالغ عددها 27، أثناء اجتماعها  الاخير في بروكسل، استدعاء سفراء إيران لديها  والاعراب لهم  عن احتجاجها على احتجاز الموظفين الايرانيين، خاصة بعد انزعاجها من عدم ابداء  طهران مرونة بشأن ملفها النووي.

وبهذا الصدد قال مسؤول في الاتحاد إن هذا القرار يعد خطوة اولى قد تتطور الى خطوات تدريجية تتمثل بفرض حظر على منح تأشيرات الدخول للمسؤولين الإيرانيين وسحب سفراء دول الاتحاد من طهران استنادا إلى تطورات الوضع.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك