آلة عود من شجرة زيتون.. رمز للهوية الفلسطينية

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31421/

في تجربة تعتبر الأولى من نوعها في العالم العربي، صنع الموسيقي الفلسطيني حسن دريدي، المحاضر في كلية الفنون بجامعة النجاح، آلة عود من خشب زيتون فلسطين، كرمز للهوية الفلسطينية ولصمود شعبها وتشبثهم بأرضهم.

في تجربة تعتبر الأولى من نوعها في العالم العربي، صنع الموسيقي الفلسطيني حسن دريدي، المحاضر في كلية الفنون بجامعة النجاح، آلة عود من خشب زيتون فلسطين، كرمز للهوية الفلسطينية ولصمود شعبها وتشبثهم بأرضهم.

ويقول  حسن دريدي: " كان هذا حلمي منذ زمن أن أجسد الهوية الفلسطينية في آلة موسيقية تجمع كل مفردات هويتنا.وليست لدينا آلة اسمها العود الفلسطيني. وكل الأعواد في الوطن العربي هي معروفة بأسماء البلدان العربية الأخرى.."
ويعتبر المطلعون على الثقافة الموسيقية والضالعون في صناعة آلاتها، التعامل مع  خشب الزيتون مهمة صعبة لاحتوائه على مادة الماء والزيوت التي قد تؤثر على صوت الانغام الصادرة من الآلات.

 لكن طبيعة المادة الخشبية هذه لم تقف عائقا أمام حلم الدريري الذي عمل على تجفيفها وتهيئتها لتغدو صالحة لهذا الهدف  لما  فيها من رمزية بالنسبة للفلسطينيين ، اذ تعبر شجرة الزيتون هنا عن الشموخ ورفض الانكسار.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية