ما بعد إنفلونزا الخنازير.. الحل فى تناول الأسماك

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31415/

يرى بعض المصريين في تناول الأسماك مخرجا لتأمين احتياجاتهم الغذائية، مع تزايد المخاوف من انتشار إنفلونزا الخنازير وخلط لحومها باللحوم الأخرى بعد قرار الحكومة بالقضاء عليها.

يرى بعض المصريين في تناول الأسماك مخرجا لتأمين احتياجاتهم الغذائية، مع تزايد المخاوف من انتشار إنفلونزا الخنازير وخلط لحومها باللحوم الأخرى بعد قرار الحكومة بالقضاء عليها.

تسللت انفلونزا الطيور في السابق الى مصر، و بعد جهود حثيثة في مقاومتها تلاشى الفيروس. لكن ما زاد المخاوف مجددا في البلاد هو اصابة 66 مواطنا  بفيروس انفلونزا الخنازير رغم اتخاذ الحكومة المصرية قرارا بإبادة كافة الخنازير فى البلاد.  بيد ان هذا القرار حمل في طياته وساوس خلط اللحوم الأخرى بلحم الخنزير في غفلة من عيون الرقابة.

وتشهد محلات بيع الاسماك في القاهرة هذه الايام  اقبالا كبيرا، فكثير من المواطنين يرون ان الاسماك على المائدة  أكثر امانا من تناول اللحوم عمزماً.

ويتوقع الخبراء ارتفاع أسعار الأسماك خلال الفترة المقبلة بنسبة تصل إلى 40%، خاصة مع اقتراب شهر رمضان الكريم وارتفاع حجم الاستهلاك من البروتينات.
ويذكر أن حجم إنتاج مصر من الأسماك يتجاوز مليون طن سنويا، يتم إنتاج نحو 635 ألف طن من المزارع السمكية والباقي من المصائد البحرية، كما أن الإنتاج لا  يسد سوى  85%  من حجم الاستهلاك المحلي.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم