العراق يرفض طلب بايدن المساعدة في حل مشاكله الداخلية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31406/

قال الرئيس الامريكي باراك اوباما ان العراق يواجه اياما صعبة بعد توليه السيطرة على مدنه، متعهدا بالبقاء شريكا قويا من اجل امن وازدهار البلاد. من جهة أخرى استبعد المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ اللجوء الى مساعدة أجنبية لتحقيق المصالحة بين القوى السياسية. جاء ذلك في رده على عرض نائب الرئيس الامريكي جوزيف بايدن بتقديم المساعدة لأنهاء الانقسامات الداخلية وتحقيق المصالحة الوطنية .

قال الرئيس الامريكي باراك اوباما ان العراق يواجه اياما صعبة بعد توليه السيطرة على بلداته ومدنه من القوات الامريكية، ولكنه تعهد بالبقاء شريكا قويا من اجل امن وازدهار البلاد.
واضاف اوباما ان مستقبل العراق بيد شعبه الان، وذلك في حديث له في احتفال بمناسبة عيد الاستقلال بالبيت الابيض بعد بضعة ايام  من انسحاب القوات الامريكية من البلدات والمدن العراقية الى قواعد ريفية.
من جهة أخرى استبعد المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ اللجوء الى مساعدة أجنبية لتحقيق المصالحة بين القوى السياسية العراقية. جاء ذلك في اطار الرد على عرض نائب الرئيس الامريكي جوزيف بايدن بتقديم المساعدة الى العراقيين  لأانهاء الانقسامات الداخلية وتحقيق المصالحة الوطنية.

وقال الدباغ إن ماتم توضيحه للمسؤول الامريكي هو ان جهود المصالحة الوطنية تعد شأنا داخليا، مشيرا الى ان تدخل اي طرف غير عراقي فيها لن يجعلها ناجحة بما يكفي.

ولفت الدباغ خلال مؤتمر صحفي عقده في المنطقة الخضراء يوم السبت 4 يوليو/ تموز الى وجود حساسية كبيرة في قضية المصالحة في حال إشراك أطراف غير عراقية فيها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية