في عيد الاستقلال.. أوباما يستعجل "الإصلاح"

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31405/

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما السبت 4 يوليو/ تموز في خطابه الأسبوعي الذي تزامن مع عيد الاستقلال أن بلاده تعاني من مشكلات اقتصادية خطيرة تحتاج إلى علاجات فورية دون ابطاء.

أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما السبت 4 يوليو/ تموز في خطابه الأسبوعي الذي تزامن مع عيد الاستقلال أن بلاده تعاني من مشكلات اقتصادية خطيرة تحتاج إلى علاجات فورية دون ابطاء.
الرئيس الأمريكي الذي حمل شعار التغيير في مسيرته نحو البيت الأبيض لم يدغدغ عواطف مواطنيه باية اخبار سارة حول حالة الاقتصاد الامريكي بعد خمسة أشهر ونصف من اجراءات إدارته لمعالجة مشكلات مزمنة واخطاء وممارسات أفرزت أزمة اقتصادية أصابت عدواها العالم بأسره حيث قال "نواجه مجموعة من التحديات في الوقت الراهن لا سابق لها، فقد خضنا حربين، ونعاني من ركود عميق  اقتصادنا وامتنا نفسها في خطر لقد قمنا بتأجيل الخوض في هذه الأمور لفترة طويلة جدا كتصاعد تكاليف الرعاية الصحية وعدم كفاية المدارس، واعتمادنا على النفط الاجنبي"
لكن أوباما حاول رفع معنويات شعبه أمام هذه الاستحقاقات الكبيرة في يوم الاستقلال من خلال التركيز على ما سماها الروح الصلبة التي يتمتع بها الأمريكيون. إلا أنه حذر من ان الظروف والمشكلات التي تمر بها بلاده خاصة في مجال الرعاية الصحية لا تحتمل التاجيل وتحتاج إلى جهود مضاعفة في أسرع وقت. 
تجد الولايات المتحدة بعد مئتين وثلاثة وثلاثين عاما، نفسها مجبرة على اصلاح اقتصادها وبنية خدماتها بعد ان تراكمت المشكلات والأزمات والأخطاء التي اثقلت اقتصادها. في
وقت برزت فيه دول منافسة ذات نمو اقتصادي لا مثيل له مثل الصين والهند والبرازيل ما يدفع واشنطن لاعادة حساباتها لانقاذ ما يمكن انقاذه قبل فوات الآوان وخسارة المستقبل.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك