تسخينفال: المخابرات الجورجية استمالت جنديا روسيا الى الفرار من الجيش

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31367/

تزعم اجهزة حفظ النظام في اوسيتيا الجنوبية انه كان للمخابرات الجورجية ضلع في فرار الجندي دميتري ارتيمييف من وحدته العسكرية الروسية التي تقع في اوسيتيا الجنوبية، الى جورجيا المجاورة.

تزعم اجهزة حفظ النظام في اوسيتيا الجنوبية انه كان  للمخابرات الجورجية ضلع في فرار الجندي دميتري ارتيمييف من وحدته العسكرية الروسية التي تقع في اوسيتيا الجنوبية، الى جورجيا المجاورة.

واعلن مصدر في الاجهزة المذكورة لوكالة "انترفاكس" للانباء " ان عناصر المخابرات الجورجية دفعوا الجندي ارتيمييف الى اتخاذ هذا القرار،  وهم الذين  اتصلوا به وقاموا خلال عدة ايام باستمالته  الى الفرار من الجيش  والعبور الى الجانب الجورجي، واعدينه  لقاء ذلك باموال  كبيرة وامكانية الانتقال  في المستقبل الى الغرب والحصول على اقامة دائمة هناك".
واعرب المصدر عن اعتقاده بان المخابرات الجوجية، ستقدم في القريب العاجل ،عشية زيارة الرئيس الامريكي الى روسيا،  الجندي الروسي الهارب الى ممثلي وسائل الاعلام الغربية  ،وهو سيعلن امامها بالطبع  ما ينتظرنه منه  عن ما يسمى بـ"  التعسف الذي يسود الجيش الروسي وعن تحضيرات القوات المسلحة الروسية للهجوم على جورجيا".
يذكر ان الجندي دميتري ارتيمييف (18عاما) كان قد غادر يوم 2 يوليو/تموز مكان خدمته في الوحدة العسكرية الروسية باراضي اوسيتيا الجنوبية، وقد اخذ معه  بندقية آلية من نوع كلاشنيكوف و180 طلقة.

هذا واعلن المدعي العام العسكري لروسيا الاتحادية سيرغي فريدينسكي ان النيابة العسكرية بدأت التحقيقات في الوحدة العسكرية التي غادرها ارتيمييف الذي عبر الى جورجيا.
واعادت ادارة التحقيق العسكرية بهذا الصدد الى الاذهان انه عبر الى الاراضي الجورجية كذلك  قبل عدة شهور العريف الكسندر غلوخوف، وتمت اقام الدعوى الجنائية عليه. وفي اطار التحقيق في هذه  الدعوى قدمت الادارة الى سفارة سويسرا في روسيا، التي تمثل مصالح جورجيا، طلبا بشأن تسليم غلوخوف الى الجانب الروسي. بيد ان النيابة العامة الجورجية لم تعط  حتى الان ردا رسميا عليه.           

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)