النيابة العامة الروسية تؤكد قتل 162 مدنيا في اوسيتيا الجنوبية جراء العدوان الجورجي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31356/

أعلن ألكسندر باستريكين رئيس لجنة التحقيق لدى النيابة العامة الروسية في مؤتمر صحفي عقد يوم 3 يوليو/تموز في موسكو انه تم التأكد رسميا من انه قتل 162 شخصا من السكان المدنيين في جمهورية أوسيتيا الجنوبية جراء العدوان الجورجي الذي تعرضت له في صيف العام الماضي .

أعلن ألكسندر باستريكين رئيس لجنة التحقيق لدى النيابة العامة الروسية في مؤتمر صحفي عقد يوم 3 يوليو/تموز في موسكو انه تم التأكد رسميا  من انه قتل 162 شخصا من السكان المدنيين في جمهورية  أوسيتيا الجنوبية جراء العدوان الجورجي الذي تعرضت له في صيف العام الماضي .

  واشار باستريكين الى ان هذا الرقم لا يعتبر نهائيا. كما أكد اصابة 255 مدنيا بجروح مختلفة جراء العدوان المذكور.

ويرى ألكسندر باستريكين  ان واقع القتل  والابادة الجماعية  للسكان المدنيين في اوسيتيا الجتوبية من طرف جورجيا  يعد أمرًا مؤكدا وثائقيًا. وقال ان القضية الجنائية التي تم فتح ملف تحقيق بشأنها تتضمن 380 مجلدا. واعلن  رئيس اللجنة ان التحقيق في هذه القضية انتهى عمليا ، واثبتت اللجنة ان 5315 مدنيا من سكان اوسيتيا قد تضرروا بنتيجة العدوان الجورجي على هذا البلد.

واشار ألكسندر باستريكين الى انه تم في اطار التحقيق في القضية استجواب  ما يزيد عن 1000 شاهد واجري 928 اختبارا تحقيقيا من مختلف الانواع. واكد رئيس لجنة التحقيق انه تم اثبات جرم القيادة العسكرية في الجيش الجورجي ومسؤوليتها عن القتل والابادة الجماعية للشعب الاوسيتي الجنوبي. وحسب قول ألكسندر باستريكين  فقد تم تحديد اسماء المسؤولين من قيادة الجيش الجورجي الذين اصدروا الاوامر بتدمير الاحياء السكنية والاهداف المدنية بوسائل  حربية محظورة  في ارض اوسيتيا الجنوبية.

ومن جهة اخرى اشار رئيس لجنة التحقيق الى انه لا تتوفر لدى اللجنة حتى الآن ادلة مباشرة تؤكد ان الرئيس الجورجي سآكاشفيلي اصدر الأوامر ببدء العمليات القتالية ضد اوسيتيا الجنوبية. لكنه قال : " اننا سنبذل كل ما  في وسعنا للحصول على مثل هذه الادلة". واضاف قائلا: " من البديهي انه لا يمكن ان يصدر الجنرالات اوامر بشن عمليات قتالية دون ان تكون موقعة من قبل القائد الاعلى للقوات المسلحة" اي من قبل ساكاشفيلي .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)