أبو الحسن.. وحقوق الفلسطينيين المهضومة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31334/

يحمل ابوحسن الذي يبلغ من العمر 86 عاما في ذاكرته الكثير من مآثر وآلام النضال الفلسطيني. ويعيش ابو الحسن مع عائلته الكبيرة على مرمى حجر من المستوطنات الاسرائيلية في منطقة تنعدم فيها الخدمات وتعاني من مضايقات المستوطنين.

يحمل ابوحسن الذي يبلغ من العمر 86 عاما في ذاكرته الكثير من مآثر وآلام النضال الفلسطيني. ويعيش ابو الحسن مع عائلته الكبيرة على مرمى حجر من المستوطنات الاسرائيلية في منطقة تنعدم فيها الخدمات وتعاني من مضايقات المستوطنين.

وقد سرد هذا الرجل، من غير تكلف واستعراض للمفردات، ما كان في ارشيف الذكريات ليختزل معها حكاية قضية ووطن وشرف. انه عارف عبدالله الخطيب ابو حسن من حزمة. وهو والد ل13 نفرا وجد لاكثر من 40 حفيدا. وقد دخل مع  5 من ابنائه  المعتقلات الاسرائيلية لاسباب امنية.
قصة ابو حسن هي مثال حي لما يحدث للفلسطينيين، فبلدتهم قريبة من مستوطنتي بسجات زئيف ونبي يعقوب. ويعاني أبناء هذه البلدة من انعدام الخدمات، بل ان السلطات الإسرائيلية تمنعهم من اداء الصلاة في الاقصى. بالإضافة إلى ان وجود الجدار العازل جعل من القدس سجنا وعزلَها عن محيطها لتبقى الاحياء الفلسطينة بعيدة كل البعد عن ادنى الحقوق الانسانية.

ومن المؤكد أن التضييق على الفلسطينيين، هي سياسة اسرائيلية مستمرة وثابتة منذ سنوات طويلة، على الرغم من تغيير الحكومات، التي تعتبر ان تهويد الاراضي الفلسطينية هو مصلحة يهودية قومية بغض النظر عما قد يعانيه الفلسطينيون.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)