قضايا القوقاز والشرق الاوسط والغاز تتصدر مباحثات وزيري الخارجية الروسي والتركي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31303/

اكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في بداية المحادثات مع نظيره التركي أحمد داود أوغلو التي جرت يوم 2 يوليو/تموز في مقر وزارة الخارجية انه بحث معه أهم القضايا الثنائية والوضع في العراق والتسوية في الشرق الاوسط .

اكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في اعقاب المحادثات مع نظيره التركي أحمد داود أوغلو  يوم 2 يوليو/تموز في مقر وزارة الخارجية الروسية، على تقارب  أو تطابق مواقف موسكو وانقرة في معظم المسائل الدولية بما فيها المسائل التي يجري بحثها في إطار الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي الذي تتمتع تركيا حاليا فيه بصفة عضو غير دائم.
وذكر الوزير الروسي ان تركيا وروسيا تساهمان بنشاط في تسوية الوضع في العراق بأسرع وقت ممكن، والبحث عن التسوية الشاملة في الشرق الاوسط، بطرحهما مبادرات معينة في هذه الاتجاه.
وأشار لافروف الى اهتمام البلدين بحل قضية البرنامج النووي الإيراني بالوسائل السلمية فقط. وذكر انه تطرق مع نظيره التركي الى الوضع القائم في منطقة شمال القوقاز مع الأخذ بعين الاعتبار مبادرة انقرة حول الاستقرار والتعاون في القوقاز.
واعرب الوزير الروسي عن ارتياحه لتطوير العلاقات التجارية بين البلدين.
وقال: "على الرغم من عواقب الأزمة المالية العالمية، لا تزال العلاقات التجارية تشكل أساسا لتعاملنا. ونحن سنواصل تطويرها في مجال الطاقة والاستثمار وفي القطاعات الأخرى". ودعا لافروف تركيا الى المشاركة في مشروع "السيل الجنوبي" باي شكل تفضله.
من جانبه قال داود أوغلو أن تركيا تنتظر زيارة رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين الى أنقرة قريبا.

لافروف: المفاوضات مع واشنطن حول الحد من الأسلحة الهجومية بناءة ومثمرة
اعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن ثقته بإنجاز المفاوضات الجارية بين موسكو وواشنطن حول إعداد اتفاقية "ستارت-2" بنجاح بحلول ديسمبر/كانون الاول المقبل أي قبل انتهاء مفعول الاتفاقية الحالية في مجال الحد من الاسلحة الاستراتيجية الهجومية بين البلدين.
واعتبر المفاوضات الروسية الأمريكية الحالية بناءة ومثمرة، مشيرا الى ان الرئيسين دميتري مدفيديف وباراك أوباما سينظران خلال لقائهما في موسكو يوم 6 يوليو/تموز في تقرير حول نتائج تلك المفاوضات. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)