مصادرة الأراضي الفلسطينية واعتداء المستوطنين على الفلسطينيين.. عوائق في طريق السلام

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31288/

تتجسد أهم العوائق في طريق إستئناف عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين في مصادرة الأراضي (أو ما يسمى في إسرائيل بالنمو الطبيعي للمستوطنات)، بالاضافه لاعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين. وهو ما يعيد هذه العملية الى نقطة الصفر.

تتجسد أهم العوائق في طريق إستئناف عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين في مصادرة الأراضي (أو ما يسمى في إسرائيل بالنمو الطبيعي للمستوطنات)، بالاضافه لاعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين. وهو ما يعيد هذه العملية الى نقطة الصفر.

وتشهد الضفة الغربية هجمات استيطانية متواصلة، والتي جرت منذ البداية في 208  مستوطنات و217 بؤرة استيطانية غير شرعية منتشرة على طول الضفه الغربية.

وفي قرية جت جنوب نابلس كانت أخر المواجهات بين المستوطنين والفلاحين الفلسطينيين، الذين خسروا أراضيهم ومواسم الزراعة بسبب طغيان المستوطنين عليهم. فشكل أهالي القرية غرفة عمليات مشتركة جمعت كافة المؤسسات الوطنية والأجنبية، بالإضافة إلى مؤسسات حقوق الإنسان الإسرائيلية وذلك بهدف مقاومة الاستيطان.

ويبلغ اجمالي مساحة المباني السكنية 453 كيلو مترا مربعا. أما مساحة الطرق الإلتفافية المؤدية لها، والتي قطعت أوصال الضفة الغربية  وحولتها الى تجمعات سكانية منفصلة 800 كليو مترمربع، والتي يحكم المستوطنون الخناق عليها ويطورون باستمرار لأساليب الهجوم على سكان التجمعات الفلسطينية، حيث  وصلت في بعض المناطق لحد إضرام النيران في  القرى واستخدام الصواريخ والأسلحة النارية.
 
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)