إسرائيل تقضم المزيد من الأراضي الفلسطينية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31184/

أعلنت إسرائيل أنها ستوسع مستوطنة آدم بالضفة الغربية بخمسين وحدة سكنية في إطار مشروع واسع لإقامة 1450 وحدة جديدة . وقد قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس انه لن يعود الى المفاوضات الا بعد أن تجمد إسرائيل أنشطتها الإستيطانية وتقبل بحل الدولتين.

أعلنت إسرائيل أنها ستوسع مستوطنة آدم بالضفة الغربية بخمسين وحدة سكنية في إطار مشروع واسع لإقامة 1450 وحدة جديدة . وقد قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس انه لن يعود الى المفاوضات الا بعد أن تجمد إسرائيل أنشطتها الإستيطانية وتقبل بحل الدولتين.
وبموجب قرار السلطات الاسرائيلية ستتمدد مستوطنة أدم بالضفة الغربية بخمسين وحدة سكنية لتتسع لمن يعيش داخل بيوت متنقلة في مستوطنة ميغرون الكبرى . وقد قال الجانب الاسرائيلي بأن هذا القرار  يتماشى مع الرغبة الأمريكية بتجميد الاستيطان فهو بنظرهم ليس إلا إزالة للمستوطنات العشوائية .

وحول هذا الموضوع قال آفيشاي برافيرمان وزير الحكومة الإسرائيلي : "أعتقد أن ذلك سيكون مفيدا لأنه بمثابة إزالة للمستوطنات... يجب علينا أن نجلس مع الأمريكيين. وأنا قلت لرئيس الوزراء ولوزير الدفاع يجب علينا أن نمسك الثور من قرنيه نحن مع حل دولتين لشعبين. ونحن نريد الامن ونريد إزالة المستوطنات".

ورهن الرئيس الفلسطيني محمود عباس العودة إلى التفاوض مع الجانب الاسرائيلي بتجميد الاستيطان وقبول حل الدولتين بقوله "اذا وافقت اسرائيل على تجميد الاستيطان من اجل ان ندخل المفاوضات لا مانع لدينا ، لكن ايضا لابد ان تقبل اسرائيل برؤية الدولتين دولة فلسطينية ودولة اسرائيلية لا أن تضع شروطا تفرغ هذا الامر من مضمونه" .

وبهذا الصدد قال محمد شطايحه وزير الاسكان الفلسطيني: " إنهم الآمريكيون الذين دعوا اسرائيل إلى تجميد كل انشطتها الاستيطانية. ولا اظن ان الادارة الامريكية ستسمح للوزير باراك بان ينفذ هذا القرار".

الطرح الفلسطيني اقترب كثيرا مما قالته الادارة الامريكية سواء بوقف الاستيطان ام من جهة حل الدولتين. اما اسرائيل فهي لا تزال تراوغ ، فقررت ان تزيل مستوطنة عشوائية بتوسيع اخرى جاثمة وذلك على حساب قضم مزيد من اراضي الضفة الغربية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية