سخيفر: روسيا والناتو إتفقا على إستئناف تعاونهما العسكري

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31106/

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ياب دي هوب سخيفر أن روسيا والناتو إتفقا على إستئناف تعاونهما العسكري الذي تم تجميده بعد الأحداث في أغسطس/آب بأوسيتيا الجنوبية. من جانبه دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى ضرورة إعادة الثقة بين روسيا والناتو.

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ياب دي هوب سخيفر أن روسيا والناتو إتفقا على إستئناف تعاونهما العسكري الذي تم تجميده بعد الأحداث في أغسطس/آب بأوسيتيا الجنوبية.
جاء ذلك في تصريح أدلى به سخيفر عقب الجلسة غير الرسمية لمجلس روسيا - الناتو على مستوى وزراء الخارجية، والتي انطلقت في جزيرة كورفو اليونانية في 27 يونيو/حزيران. وهو أول لقاء وزاري عقده الجانبان منذ تجميد العلاقات بينهما على إثر العدوان الجورجي على أوسيتيا الجنوبية في أغسطس/آب الماضي.
ووصف سخيفر الجلسة المذكورة بأنها كانت طيبة وبناءة، مشيرا إلى وجود خلافات بين الطرفين ورغم ذلك، على حد قول سخيفر، يحتاج كل من الناتو وروسيا أحدهما للأخر. وقال الأمين العام للناتو إنه لم يتم توقيع أية وثائق خلال الجلسة.

لافروف يشير إلى ضرورة إعادة الثقة بين الناتو وروسيا
من جانبه وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف نتائج جلسة روسيا - الناتو بأنها إيجابية، مشددا على "أننا ندعو إلى إعادة الثقة بين الحلف وروسيا".
وقال لافروف إنه ما تزال هناك بعض الخلافات بين مواقف روسيا والناتو من قضية القوقاز، ولكن لا بد من الأخذ بعين الإعتبار الوقائع الجديدة. وأكد الوزير على أن قرار روسيا القاضي باعترافها بجمهوريتي أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا بعد أحداث أغسطس/ آب الماضي نهائي ومن الضروري أخذه بالحسبان.
ونوه الدبلوماسي الروسي إلى أن لدى روسيا مصلحة في تواجد مراقبي هيئة الأمم المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بمنطقة النزاع في القوقاز، مضيفا "أن مقترحاتنا موجودة لدى مجلس الأمن الدولي، حيث تتضمن الية يمكن إعتمادها دون التدخل في مسائل الوضع القانوني".
ويرى الوزير الروسي أن المسألة الخاصة بمعاهدة نشر الأسلحة التقليدية في أوروبا تبعث على الأمل، مشددا على "أن جهودا تبذل بهذا الإتجاه، وهي مرحب بها من قبلنا". وذكر لافروف أنه سيعقد قريبا في ألمانيا لقاء الخبراء المكرس لمسألة المعاهدة المذكورة.
وقال لافروف إنه إذا إستمرت الولايات المتحدة في برامجها لنشر منظومة الدرع الصاروخية في أوروبا فان العمل المشترك حول هذه المسألة في إطار مجلس روسيا- الناتو سيفقد معناه، مؤكدا أن روسيا مستعدة للتحاور مع أمريكا حول نشر منظومة الدرع الصاروخية وتأمل في التوصل إلى الإتفاقيات التي ستسمح لروسيا والولايت المتحدة وأوروبا بالعمل المشترك في هذا المجال.      
وأشار الوزير الروسي إلى أن إتفاقية نقل الشحنات المخصصة للأغراض غير العسكرية إلى أفغانستان تكمل الإتفاقيات السارية بين روسيا من جهة وكل من الولايات المتحدة وألمانيا وإسبانيا من جهة أخرى.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)