مدفيديف يشير إلى ضرورة إصلاح عملية تحديد أسعار النفط في العالم

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31080/

أعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف أنه لا يجب إعتماد عملية تحديد أسعار النفط على الأمور في الإقتصاد الواحد، مشيرا إلى إنه ينبغي إصلاح عملية تحديد أسعار النفط لأن العملية الحالية في هذا المجال غير شفافة وقد تؤدي إلى تقلبات درامية لأسعار النفط .

أعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف أنه لا يحبذ إعتماد عملية تحديد أسعار النفط على الأمور في الإقتصاد الواحد، مشيرا إلى أن الوضع الحالي في مجال تحديد أسعار النفط ينعكس على مصالح منتجيها ومستهلكيها ما في نهاية المطاف يؤثر سلبيا على تنمية الإقتصاد العالمي.
جاء تصريح الرئيس مدفيديف هذا في مؤتمر صحفي عقد عقب مباحثاته مع نظيره الأنغولي جوزي ادواردو دوش سانتوش التي جرت في 26 يونيو/ حزيران بالعاصمة الأنغولية لوندا.
وقال الرئيس مدفيديف إنه ينبغي إصلاح عملية تحديد أسعار النفط لأن العملية الحالية في هذا المجال غير شفافة وقد تؤدي إلى تقلبات درامية لأسعار النفط .
وشدد الرئيس الروسي على أنه بحث مع رئيس أنغولا التي تترأس حاليا منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، الوضع في مجال النفط، مضيفا أن روسيا وأوبك تعتزمان تنسيق سياسة تحديد أسعار النفط. ونوه الرئيس مدفيديف بأن بلاده مهتمة بتنفيذ المشاريع المشتركة مع أنغولا في مجال تنقيب وإستخراج النفط

وأشار الرئيس الروسي دميتري مدفيديف إلى ضرورة تركيز الجهود الروسية الأنغولية على تطوير التعاون الإقتصادي وتوظيف الإستثمارات المتبادلة.
وقال الرئيس الروسي إن لدى الطرفين الروسي والأنغولي إمكانيات واسعة لتطوير التعاون في مجال إستخراج النفط والغاز ومعالجتهما وكذلك في مجال الطاقة الكهربائية.
وأشار الرئيس مدفيديف إلى تطابق أو تقارب مواقف روسيا وأنغولا من القضايا العالمية والإقليمية الأساسية بما فيها القضايا الملحة في القارة الإفريقية، مؤكدا أن موسكو ولوندا تقفان إلى جانب تعزيز الدور المركزي لهيئة الأمم المتحدة وتدعوان إلى ضرورة إصلاح هيئة الأمم المتحدة نفسها ومجلس الأمن الدولي. كما شدد الرئيس الروسي على أهمية التنسيق العميق بين البلدين في الأسواق العالمية لموارد الطاقة.
من جانبه قال الرئيس جوزي ادواردو دوش سانتوش إن الطرف الأنغولي مهتم بإجراء مشاورات مع روسيا بهدف صياغة المواقف من جميع المسائل المتعلقة بالعولمية والأزمة المالية العالمية الراهنة. وإقترح الرئيس الأنغولي على نظيره الروسي تنظيم تبادل الأراء بشكل منتظم بين البلدين حول القضايا العالمية الملحة، مثل أمن الطاقة والإرهاب ومكافحة المخدرات. ورحب الرئيس الأنغولي بالسياسة البناءة التي تمارسها روسيا في القارة الإفريقية.
وجاء في بيان ختامي نشر عقب مباحثات الرئيسين أن الطرفين الروسي والأنغولي يعتزمان تعميق التعاون الثنائي وتنسيق نشاطهما في العالم. وأشار البيان إلى أن روسيا وأنغولا ستعملان على تعميق شراكتهما في مجالات الطاقة والمواصلات والصحة والتعليم وكذلك في المجال العسكري التقني.
وتجدر الإشارة إلى أنه تم توقيع عدة إتفاقيات بين الطرفين بما فيها الإتفاقيتين حول النقل الجوي وتشجيع الإستثمارات وكذلك مذكرتي التعاون في مجال الجيولوجيا والتعليم، بالإضافة إلى عقد الصفقة الخاصة بإنشاء وتمويل مشروع النظام الوطني للإتصالات عبر الأقمار الصناعية والإذاعة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم