تاريخ التعاون بين الاتحاد السوفيتي وأنغولا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31050/

محطات كثيرةٌ مرت بها العلاقات بين الإتحاد السوفيتي السابق وانغولا. وقد لعب السوفييت دورا كبيرا في تحقيق استقلال انغولا عن الإستعمار البرتغالي ، اضافة الى مساعدة ذلك البلد في الحفاظ على وحدته.

محطات كثيرةٌ مرت بها العلاقات بين الإتحاد السوفيتي السابق وانغولا. وقد لعب السوفييت دورا كبيرا في تحقيق استقلال انغولا عن الإستعمار البرتغالي ، اضافة الى مساعدة ذلك البلد في الحفاظ ِعلى وحدته.
بدأت أنغولا  حرب التحرير ضد الاحتلال البرتغالي عام 1961 ، التي قادتها الحركة الشعبية لتحرير أنغولا ، والاتحاد الوطني لتحرير أنغولا (يونيتا) ، والجبهة الوطنية لتحرير أنغولا.
وفور اعلان البرتغال استقلال أنغولا عام 1975، بدأت المصادمات بين جبهات التحرير الوطنية هذه ومن ثم بدأت الحرب الأهلية هناك.
وكانت الحركة الشعبية لتحرير أنغولا تسيطر على العاصمة لواندا ولكنها لم تستطع الحد من الخطر المتزايد للجبهتين الأخريين مما دفعها لطلب الدعم من الاتحاد السوفيتي وكوبا.
بادرت كوبا عام 1975 بارسال قوات كبيرة زاد تعدادها عن 30 ألفا ، لتقاتل قوات جنوب أفريقيا  العنصرية  انذاك المدعومة من الغرب التي كانت تتوغل داخل أنغولا لدعم الاتحاد الوطني لتحرير أنغولا (يونيتا). أما الاتحاد السوفيتي فقد قدم خبراءه العسكريين لتدريب وتنظيم الجيش الأنغولي ، ناهيك عن امداده بالمعدات العسكرية بجميع أنواعها.
واستمر الخبراء السوفيت بأداء واجبهم الاممي في أنغولا حتى عام 1992 .

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

نبذة عن العلاقات الروسية الانغولية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك