مدفيديف يدعو إلى تنشيط التعاون مع ناميبيا في مجالي الطاقة والزراعة

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31027/

دعا الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في 25 يونيو/ حزيران إلى تنشيط العلاقات الإقتصادية بين روسيا وناميبيا في مجالات الطاقة الكهرذرية والزراعة وصيد السمك والسياحة.

دعا الرئيس الروسي دميتري مدفيديف إلى تنشيط العلاقات  الإقتصادية بين روسيا وناميبيا في مجالات الطاقة الكهرذرية والزراعة وصيد السمك والسياحة.
أعلن الرئيس مدفيديف ذلك خلال مباحثاته مع نظيره الناميبي هيفيكيبوني بوهامبا التي جرت في 25 يونيو/ حزيران بالعاصمة الناميبية ويندهوك.
وأكد مدفيديف أن أول زيارة لرئيس روسي إلى ناميبيا يجب ان تفتح صفحة جديدة في تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، مشيرا إلى وجود اساس متين  للعلاقات الروسية الناميبية والذي سيسمح للطرفين بتعزيز الإتصالات الإنسانية والتعاون بين قطاعي اوساط الأعمال في البلدين.

كما قال الرئيس الروسي: "أنا على يقين أن مصلحتنا المشتركة تقتضي تواصل تعاوننا على الصعيد الدولي. وذلك لأن مواقفنا متطابقة أو متقاربة ازاء العديد من المسائل العالمية. وسوف نعمل على تعزيز علاقاتنا الثنائية والعلاقات الروسية الإفريقية بشكل عام ولاسيما مع المنظمات الاقليمية وفي مقدمتها الاتحاد الإفريقي. كما سنساهم في تسوية النزاعات في القارة الإفريقية".
 من جانبه شدد الرئيس الناميبي على أن بلاده تهتم بتوسيع التعاون مع روسيا في مختلف المجالات، وخصوصا في التجارة والإستثمارات المتبادلة، مضيفا أن ناميبيا تقف إلى جانب رفع أية قيود تعرقل دخول البضائع الناميبية الى الأسواق الروسية. ونوه بوهامبا بأن بلاده تبذل الجهود لتطوير الإقتصاد ورفع مستوى نموها الإقتصادي، مؤكدا "أننا نأمل في التعاون بشكل مثمر مع الطرف الروسي بهذا الصدد".
وتجدر الإشارة إلى أنه تم توقيع عدة إتفاقيات خلال المباحثات المذكورة، من بينها مذكرة التعاون بين شركة "غازبروم بنك" وشركة النفط الوطنية الناميبية، وكذلك الإتفاقية بين الحكومتين الروسية والناميبية في مجال صيد السمك.

يذكر أن الرئيس مدفيديف وصل الى ناميبيا المحطة الثالثة في جولته الإفريقية في زيارة هي الأولى من نوعها منذ إقامة العلاقات بين البلدين،ومن المقرر أن يتوجه الرئيس الروسي في 26 يونيو/ حزيران من ناميبيا إلى أنغولا المحطة الأخيرة في جولته المذكورة.

سياسة روسيا في القارة الإفريقية ستكون ودية وبراغماتية

وقال الرئيس الروسي للصحفيين عقب المباحثات المذكورة إن السياسة التي ستمارسها روسيا في القارة الإفريقية ستكون ودية وبراغماتية. وأشار إلى أن موسكو تنظر إلى زيارات زعماء الدول الأخرى إلى القارة الإفريقية بدون غيرة، مضيفا أن على المنافسة أن تكون ليس بين الدول بل بين الشركات التي تمثل عن الدول المختلفة. وأكد الرئيس الوسي رغبته بأن تكون حصة وجود الشركات الروسية في السوق الإفريقية كبيرة جدا. 
يمكنكم الإطلاع على المزيد من التفاصيل عن العلاقات الروسية الناميبية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم