ساركوزي يدعو الى وقف فوري للإستيطان الإسرائيلي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30995/

دعا الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي خلال محادثاته مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يوم الأربعاء 24 يونيو/ حزيران الى وقف فوري لبناء المستوطنات الاسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.

دعا الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي خلال محادثاته مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الى وقف فوري لبناء المستوطنات الاسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.

حاول بينيامين نتانياهو، بعد قدومه من ايطاليا التي سمع فيها دعما لفكرة الاعتراف بيهودية اسرائيل وبقيام دولة فلسطينية منزوعة السلاح، الحصول على دعم فرنسا صاحبة النفوذ فى الاتحاد الاوروبي.

لقد ايد الرئيس الفرنسي حل الدولتين، دولتين لشعبين بدون الاشارة الى الدين، أما الدولة الفلسطنية فيجب أن لا تهدد بأي شكل أمن إسرائيل. ودعا ساركوزي الى استئاف فوري للمفاوضات وبدون شروط  للاتفاق على كل تفاصيل الوضع النهائي، الذي يعني القدس واللاجئين وهي قضايا محسومة عند نتانياهو الذي سمع دعوة الى تجميد كامل لكل انشطة الاستيطان وهو الموضوع الذى تسبب فى الغاء لقاء بين نتانياهو وميتشل.
وقال نتانياهو بهذا الصدد :" بين الأصدقاء يمكن ان يكون هناك خلافات كثيرة .. ولكن يجب ان لا نتسرع في اصدار الاحكام او التوقعات بما سيتوصل اليه الاتفاق حول تقسيم الاراضي في اتفاقية السلام النهائية .. هذا شان يجب ان نناقشه وهذا ما أقوم  به .. قلت سابقا أننا لن نبني مستوطنات جديدة ولن نخصص اراض جديدة لذلك ..ونعرف ان من يسكن هناك يتطلعون الى اتفاق نهائي للسلام كي يعيشوا حياة طبيعية وهذا كل ما يريدونه".
استعدت فرنسا للمشاركة فى الضمانات الامنية التى تحدث عنها نتانياهو فى خطابه. و العرض مازال في اطار التحضيرات لكن الاكيد هو اتفاق الجانبين الاسرائيلي والفرنسي انه من غير المقبول ان تحصل ايران على السلاح النووي. وتولى نتانياهو الدفاع عن الشعب الايراني :" هذا النظام يجب التنديد به ويجب دعم الشعب الايراني ولا يجب ان يسمح لمثل ان يضع يده على السلاح النووي. نحن بحاجة الى تغيير في ايران ... تغيير في سياسات الادارة والحريات والسلام".
كما شجعت باريس استئناف عملية السلام مع سوريا و لبنان لدورهما الايجابي و الحاسم فى احلال السلام فى المنطقة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية