روسيا ومصر اتفقتا على نظام جديد لفحص القمح الروسي

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30933/

صرح نائب وزير التنمية الاقتصادية الروسي اندريه سليبنيوف للصحفيين في يوم 23 يونيو/حزيران ان روسيا ومصر ربما ستوقعان اتفاقية طويلة الامد لتوريد الحبوب الى مصر بعد وضع آلية خاصة بفحص نوعيتها.

صرح نائب وزير التنمية الاقتصادية الروسي اندريه سليبنيوف للصحفيين في يوم 23 يونيو/حزيران   بان روسيا ومصر  ربما ستوقعان اتفاقية طويلة الامد  لتوريد الحبوب الى مصر بعد وضع آلية خاصة بفحص نوعيتها.

وقال  سليبنيوف معلقا على احتمال عقد الاتفاقية بين روسيا ومصر في  مجال توريد حبوب القمح الى مصر: " سيتيسر هذا الامر لنا بعد ان تتم  تسوية المسائل المتعلقة بالرقابة على نوعية الحبوب". واضاف سليبنيوف الذي كان يشغل سابقا منصب نائب وزير الزراعة قائلا: " يعود سبب ما حدث هنا الى عدم شفافية نظام الرقابة على النوعية وآلية التوريد. وسبق لنا ان شهدنا  هذا الامر مرارا، واننا اتفقنا الآن على وضع شهادة مشتركة لتوريد حبوب القمح.
وحسب قول نائب الوزير الروسي فان هذه الشهادة  ونظام الرقابة على النوعية سيشكلان  اساسا لتوريد الحبوب الى مصر فيما بعد. واشار سليبنيوف  الى ان الجانبين اتفقا على كيفية التعاون لاحقا، منوها ان توريد الحبوب الى مصر لم يتوقف.
وقال سليبنيوف ان مشاكل بين القاهرة وموسكو في مسألة الحبوب  ظهرت بعد ان فرضت النيابة العامة المصرية  حظرا مؤقتا في منتصف الشهر الماضي على استيراد ما يزيد عن 100 ألف طن من القمح الذي صدرته روسيا الى مصر في 9 مايو/آيار وبررت هذا الاجراء بضرورة التأكد من نوعيته بعد صدور استيضاح تقدم  به  بعض النواب المصريين  بهذا الشأن. وكانت  وزارة الخارجية المصرية قد اعلنت ان جزءا من القمح الروسي يصلح للطعام. واثبتت الفحوص ان هذا القمح لا يحتوي على الحديد والحبوب السامة. لكنه يحتوي في الحدود المسموح بها على  مادة اسمها "فستوكسين" تستخدم لمكافحة الحشرات. والغت السلطات المصرية في اواخر مايو/آيار اجراءات الحظر على 56 طنا من القمح المصدر الذي تم تسويقه في مصر لتلبية الاحتياجات الداخلية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم