مدفيديف في مصر لبحث قضية السلام بالشرق الأوسط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30906/

جرت مباحثات قمة روسية - مصرية حول قضايا التسوية في الشرق الاوسط وعلاقات الشراكة الاستراتيجية.وقد وصل الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في 23 يونيو/ حزيران الى القاهرة بزيارة رسمية هي الأولى منذ توليه منصبه وذلك في إطار جولة إفريقية تشمل أيضا نيجيريا وناميبيا وأنغولا.

جرت المباحثات بين الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ونظيره المصري حسني مبارك في القاهرة يوم 23 يونيو/حزيران. وتم بعد اختتام لقائهما التوقيع على عدد من الوثائق الخاصة بالشراكة الاستراتيجية بين البلدين .كما وقع الجانبان اتفاقية حول تسليم السجناء لقضاء محكوميتهم في الوطن ومذكرة تفاهم بين وزارتي الثروات الطبيعية في البلدين والبروتوكول حول التعاون في مجال التلفزة واتفاقية التعاون في مجال الرقابة على المخدرات وغيرها.

وقع رئيسا روسيا ومصر معاهدة الشراكة الاستراتيجية بين روسيا الاتحادية ومصر. وترسم هذه الوثيقة  المؤلفة من 300 صفحة اتجاهات التعاون بين البلدين  خلال السنوات العشر القادمة.

وبالاضافة الى ذلك تم توقيع مذكرة التفاهم بين وزارتي العدل  في الدولتين ومذكرة التفاهم والتعاون بين وكالة الارشيف الفيدرالية  الروسية  والمكتبة الوطنية المصرية وارشيف مصر.

 وسيلتقي الرئيس الروسي مساء اليوم كذلك  عمرو موسى الامين العام لجامعة الدول العربية لبحث  قضية السلام في الشرق الأوسط ومسائل دولية أخرى، من ضمنها الأوضاع في العراق والسودان ولبنان والملف النووي الإيراني.

وقد وصل الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الى القاهرة بزيارة رسمية هي الأولى منذ توليه منصبه وذلك في إطار جولة إفريقية تشمل أيضا نيجيريا وناميبيا وأنغولا.

 وقال الرئيس مبارك عشية زيارة نظيره الروسي إلى مصر إن روسيا الإتحادية تعتبر دولة عالمية عظيمة، مشيرا إلى أنها تلعب دورا هاما في عمل اللجنة الرباعية الرامي إلى تسوية القضية الشرقأوسطية. وأضاف الرئيس المصري أن موسكو دعت لعقد المؤتمر الدولي الخاص بالشرق الأوسط على الأراضي الروسية، مشددا على "أننا نرحب بأية خطوات تساهم في إحلال السلام في المنطقة". 
وللمزيد حول العلاقات التاريخية الروسية المصرية يمكنكم قراءة المادة التالية

وعن الإمبراطورية الروسية ودور دبلوماسييها في استقلال مصر عن الدولة العثمانية يمكنكم متابعة المادة التالية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)