قتلى وجرحى في محاولة اغتيال الرئيس الانغوشي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30875/

تفيد معلومات مؤكدة ان الرئيس الانغوشي يونس بيك يفكوروف اصيب بجروح بليغة في 22 يونيو/ حزيران اثناء محاولة اغتيال نفذها انتحاري كان يقود سيارة مفخخة. ويربط الرئيس الروسي دميتري مدفيديف محاولة اغتيال الرئيس الانغوشي بنشاطه الوظيفي.

تفيد معلومات مؤكدة ان الرئيس الانغوشي يونس بيك يفكوروف اصيب بجروح بليغة اثناء محاولة اغتيال نفذها انتحاري كان يقود سيارة مفخخة في 22 يونيو/ حزيران. وتذكر المعلومات انه قتل في مكان الحادث شخصان احدهما منفذ الهجوم. فيما قضى سائق الرئيس في المستشفى. واصيب  في الحادث ايضا ثلاثة اشخاص بينهم شقيق الرئيس الانغوشي.

ويربط الرئيس الروسي دميتري مدفيديف محاولة اغتيال الرئيس الانغوشي بنشاطه الوظيفي. وقال الرئيس الروسي ان يفكوروف عمل الكثير من اجل فرض النظام في الجمهورية  واحلال السلام وهذا لم  يرق للمجرمين. ويرى مدفيديف علاقة بين الحادث اليوم وتعزيز مواقع قيادة الجمهورية وتنشيط العمل على جميع المسارات.
واعرب عن الرأي نفسه كذلك عضو لجنة الدوما (البرلمان الروسي) لشؤون الامن غينادي غودكوف وعضو اللجنة نفسها ميخائيل غريشانكوف.

وفي هذا السياق قال أليكسي موخين مدير مركز المعلومات السياسية إن مثل هذه العمليات الإرهابية تهدف إلى زعزعة الإستقرار في منطقة شمال القوقاز وتخويف قادة جمهورياتها وكذلك تؤدي إلى توتير الوضع الإقتصادي والإجتماعي هناك.
وأضاف الخبير أن تكرار العمليات الإرهابية في جمهوريتي إنغوشيا وداغستان خاصة وفي شمال القوقاز عموما يدل على وجود شبكة إرهابية موحدة في هذه المنطقة هدفها تخويف القادة والمواطنين هناك، وذلك لجعل الوضع أكثر تفجرا ومن أجل فرض سيطرتها على هذه المنطقة.

علما  ان هذه ليست المرة الاولى التي يتعرض فيها رئيس جمهورية انغوشيا لمحاولة اغتيال، فقد تعرض الرئيس السابق للجمهورية مراد زيازيكوف ايضا لمحاولة مماثلة.

وكان يفكوروف قد عين لمدة خمس سنوات رئيسا لجمهورية انغوشيا في 31 اكتوبر/ تشرين الاول عام 2008. وقد ولد يفكوروف عام 1963. وشغل مناصب قيادية في القوات المسلحة الروسية وهو حاصل على لقب بطل روسيا.
يمكنكم الإطلاع على المزيد من التفاصيل حول جمهورية إنغوشيا

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)