فخامة البلاط الروسي ما بين بطرسبورغ وأمستردام

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30848/

افتتح الرئيس الروسي دميتري مدفيديف وملكة هولندا بياتريكس في العاصمة الهولندية امستردام مساء الجمعة 19 يونيو/حزيران المقر الجديد لفرع متحف الارميتاج الروسي الشهير. وأصبح البلاط الروسي في القرن التاسع عشر، موضوع المعرض الأول في المتحف.

افتتح الرئيس الروسي دميتري مدفيديف وملكة هولندا بياتريكس في العاصمة الهولندية امستردام مساء الجمعة 19 يونيو/حزيران المقر الجديد لفرع متحف الارميتاج الروسي الشهير.  وأصبح البلاط الروسي في القرن التاسع عشر، موضوع المعرض الأول في المتحف.

المعرض الذي تصل مساحتة  الإجمالية لأكثر من 4 الاف متر مربع، يتحدث عن حياة ونشاطات القياصرة الروس و يسرد  رواية البلاط الملكي الروسي الاكثر فخامة في اوروبا خلال القرن التاسع عشر ،  إبتداء من عهد القيصر بولص الاول وحتى  آخر القياصرة نيقولاي الثاني. ويضم المعرض حوالى 1800 قطعة اختيرت من بين 300 مليون قطعة يضمها  متحف  الارميتاج  في بطرسبرغ.
واقيم فرع متحف الارميتاج في امستردام في مبنى "امستيلهوف" العائد الى القرن السابع عشر والذي تضاعفت مساحته عشر مرات لتصل الى حوالى عشرة الاف متر مربع. وينوي المتحف تنظيم معرضين سنويا.

ويبرز احد اجنحة  المتحف اجواء الحفلات الراقصة والبروتوكول الصارم المعتمد في القصر الامبراطوري الروسي عبر مجموعة من اللوحات الفنية وملابس حاشية البلاط الذين كانوا يصطفون امام القيصر، وفساتين انيقة مصنوعة من الحرير تعرض الحياة الرسمية في تلك الحقبة.

بعض المعروضات نالت اهتماما خاصا ، من بينها لوحة لنقولاي الثاني من أعمال الفنان الروسي إيليا ريبين، التي فقدت بعد ثورة اكتوبر/تشرين الأول عام 1917 وتم العثور عليها خلال السنوات القليلة الماضية، والعرش القيصري المذهب والمصنوع من المخمل الاحمر.
فرع الارميتاج في أمستردام لن يكون قاعة للمعارض فحسب ،بل ومركزا علميا تعليميا مجهزا لإعداد الأبحاث و مزودا بأجهزة الكمبيوتر، وقاعات للمحاضرات ، وقاعات للدراسة مع الأطفال.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية