رباعية الوسطاء الدوليين في الشرق الاوسط تجتمع في ايطاليا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30732/

أعلن اندري نيستيرينكو الناطق باسم وزارة الخارجية الروسية في مؤتمر صحفي عقد يوم 18 يونيو/حزيران في موسكو ان اجتماع الرباعية للوسطاء الدوليين في الشرق الاوسط ، المتكونة من ممثلي روسيا وامريكا والامم المتحدة والاتحاد الاوروبي، في 26 يونيو/حزيران بمدينة تريستا الايطالية. وتناول الدبلوماسي الروسي غيره من القضايا الدولية الهامة.

أفاد اندريه نيستيرينكو الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية في مؤتمر صحفي عقد يوم 18 يونيو/حزيران في موسكو أفاد بان اجتماع الرباعية للوسطاء الدوليين في الشرق الاوسط  ، المتكونة من ممثلي روسيا  وامريكا  والامم المتحدة والاتحاد الاوروبي،  سيعقد في 26 يونيو/حزيران بمدينة تريستا الايطالية.

وستجتمع الرباعية على هامش لقاء وزراء الخارجية  لمجموعة الثماني الكبار الذي سيجري في ايطاليا ايضاً . ومن المقرر كذلك ان يعقد لقاء بين الرباعية ومجموعة الاتصال لدى الجامعة العربية.

وبحسب قول نيستيرينكو فان اجندة اجتماع تريستا تضم المبادرة العربية التي اقرت في قمة بيروت العربية عام 2002 والتي تقضي بتطبيع العلاقات العربية الاسرائيلية شريطة ان تنسحب اسرائيل من كل الاراضي العربية المحتلة عام 1967 .

وقال الدبلوماسي الروسي: " اننا نعتقد ان هذه المبادرة التي يؤيدها عمليا العالمان العربي والاسلامي باكملهما  وروسيا ايضا تحتوى على امكانات جسيمة  يمكن الاستعانة بها". ووصف  نيستيرينكو النهج الذي تتبعه الادارة الامريكية الجديدة نحو البحث عن حل دبلوماسي للنزاع الفلسطيني الاسرائيلي على اساس الحوار والاعمال الجماعية ومبدأ التعايش السلمي للدولتين اسرائيل والدولة الفلطينية المستقبلية ، وصفه بانه هام جدا.

موسكو تعول على عودة كوريا الشمالية الى طاولة المباحثات السداسية

أعلن اندريه نيستيرينكو ان موسكو تعول على  ان كوريا الشمالية  ستعود الى طاولة المباحثات السداسية في موضوع  جعل شبه الجزيرة الكورية خالية من السلاح النووي.

واوضح الدبلوماسي الروسي قائلا: " اننا نعول على تفهم شركائنا من جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية لقرار مجلس الامن الدولي الذي يعبر عن ارادة المجتمع الدولي، وعلى سيرهم على طريق البحث عن حلول سياسية دبلوماسية  مقبولة للجميع على طاولة المباحثات السداسية ، ويخص الامر بالدرجة الاولى عملية تحويل شبه الجزيرة الكورية الى منطقة خالية من السلاح النووي على اساس البيان المشترك الصادر يوم 19 سبتمبر/ايلول عام 2005 والقرارات المعنية  المتخذة من قبل مجلس الامن الدولي".

ونوه  نيستيرينكو ايضا ان الخارجية الروسية تدعو الى عدم التفسير الحرفي للبيان الصادر عن جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية والذي مفاده ان كوريا الشمالية ستنتقم  لإصدار  مجلس الامن الدولي يوم 12 يونيو/حزيران الجاري قراراً  يشدد العقوبات المفروضة سابقاً  ويفرض عقوبات جديدة على جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية لقاء اجراء بيونغ يانغ لتجربة  نووية في 25 مايو/آيار الماضي.

والجدير بالذكر ان جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية اعلنت في اليوم التالي لصدور قرار مجلس الامن الدولي المذكور  انها سترد عسكريا على المحاولات  التي تقوم بها الولايات المتحدة وحلفاؤها لعزلها. كما اعلنت كوريا الشمالية شروعها  في تخصيب اليورانيوم واستخدامها البلوتونيوم لاغراض عسكرية.

وقال نيستيرينكو بهذا الصدد : "يؤسفنا جدا ان الدولة العضو في هيئة الامم المتحدة( يقصد كوريا الشمالية)  تستعرض علنًا  رفضها لتنفيذ قرار مجاس الامن الدولي".

معاهدة الامن الاروبي يجب  ان تعد في  ساحة مستقلة

أعلن نيستيرينكو ان روسيا اعربت عن عدم رضائها بخصوص الوضع الناشئ في مجال احلال "الامن الصارم" في المنطقة الاوراطلسية ، وتعتبر ان معاهدة الامن الاوروبي يجب ان توضع ليس في إطار منظمة الامن والتعاون في أوروبا ، بل  في  ساحة مستقلة.

وأشار نيستيرينكو ان مثل هذا الوضع  يكمن في  وجود ازمة عميقة تواجهها معاهدة الاسلحة التقليدية في اوروبا ،  وفي محاولات  حل النزاعات الاقليمية باستخدام القوة، الامر الذي تجلى بوضوح في اغسطس/آب الماضي من جانب جورجيا، وكذلك في الاخطار التي يشكلها الارهاب الدولي وتجارة المخدرات وغيرها من انواع الجرائم العابرة الحدود.
وأضاف  الدبلوماسي الروسي قائلا: " ان هذا الوضع  يرتبط بعدم تفعيل مبادئ العلاقات الدولية  الاساسية في المنطقة الاوراطلسية  والتي تقضي قبل كل شيء بالا يوطد أحد أمنه على حساب  أمن غيره".
وأبرز نيستيرينكو ان مبادرة الرئيس دميتري مدفيديف تقترح تسوية مثل هذه المسائل، وذلك عن طريق وضع معاهدة للامن الاوروبي ملزمة قانونيا.

اجتماع وزراء الخارجية لدول المجلس "روسيا – الناتو" يعقد يوم 27 يونيو/حزيران بجزيرة كورفو في إطار غير رسمي

اعلن نيستيرينكو ان اجتماع وزراء الخارجية لدول المجلس "روسيا – الناتو" يعقد يوم 27 يونيو/حزيران بجزيرة كورفو اليونانية في إطار غير رسمي.
وأضاف الدبلوماسي الروسي قائلا: " قد وصل وزراء الخارجية لدول المجلس "روسيا – الناتو" الى اتفاق على عقد اجتماع غير رسمي يوم 27 يونيو/حزيران بجزيرة كورفو اليونانية، وذلك على هامش اجتماع وزراء الخارجية للدول الاعضاء في منظمة الامن والتعاون في اوروبا".
وبحسب قول نيستيرينكو فان الاجراء غير الرسمي لا يقضي باجندة ثابتة ولا وثائق مصادق عليها.
وأشار نيستيرينكو قائلا: " اننا  نتوقع الصراحة في مناقشة مشاكل قائمة في العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة واستئناف الحوار السياسي والتعاون العملي في اطار المجلس "روسيا – الناتو" وبحث طرق الاتقان لبنية الامن الاوروبي.
وأفاد نيستيرينكو ايضا انه سيعقد في 24-25 يونيو/حزيران بمدينة آستانة الكازاخستانية المنتدى " الامن عن طريق الشراكة". وذلك برعاية مجلس الشراكة الاوراطلسية. ومن المقرر ان تعمل في إطار المنتدى مجموعات الجدل الثلاث التي ستناقش قضية تطبيع الوضع في افغانستان ومسائل الامن في وسط آسيا والقوقاز، وكذلك آفاق التعاون في منطقتي بحر قزوين والبحر الاسود، ناهيك عن أمن الطاقة.
واشار نيستيرينكو الى ان موسكو معنية  بان تتطور دول وسط آسيا في ظروف الاستقرار والامن وتحل المهام  السياسية والاقتصادية والاجتماعية  المعقدة المطروحة امامها.

منظمة معاهدة الامن الجماعي لن تؤجل تشكيل قوات الرد السريع الجماعية  لعدم رغبة عدد من الدول الاعضاء في المشاركة بإنشائها.

وقال اندريه نيستيرينكو : " سنقوم بتفعيل البنود التي تقضي بها القوانين الوطنية بهذا الصدد وسنتخذ اجراءات رامية الى تطبيقها".
 واشار الدبلوماسي الروسي معلقا على عدم مشاركة ممثلي بيلوروسيا في قمة منظمة معاهدة الامن الجماعي يوم 14 يونيو/حزيران الجاري لوقوع مشكلة الالبان البيلوروسية اشار الى ان خطوة مينسك لم تتماش مع مشاركتها البناءة التقليدية في عمل هذه المنظمة.
وأكد الناطق باسم الخارجية الروسية موقف الجانب الروسي الذي يفيد بان العلاقات الثنائية بين روسيا وبيلوروسيا لا يجب ان تؤثر في نشاط المنظمة المتعددة الاطراف.
وأعلن اندريه نيستيرينكو قائلا: "من جهة اخرى فاننا لفتنا اهتمام الجانب البيلوروسي الى انه يحترم الوثائق التي وقعتها الدول الاعضاء في منظمة معاهدة الامن الجماعي ولا يستبعد انضمامه اليها".
والجدير بالذكر ان زعماء منظمة معاهدة الامن الجماعي كانوا قد وقعوا اتفاقية تشكيل قوات الرد السريع الجماعية اثناء عقد قمة موسكو التي لم يحضر اليها رئيس بيلوروسيا الكسندر لوكاشينكو.
وأفاد الرئيس الروسي دميتري مدفيديف بهذا الصدد ان أوزبكستان الى جانب بيلوروسيا لم توقع بعد هذه الاتفاقية لوجود بعض الشكوك بصددها لدى الزعيم الأوزبكستاني اسلام كريموف الذى تعهد بالعودة الى هذا الموضوع فيما بعد.
تم اتخاذ قرار بتشكيل قوات الرد السريع الجماعية في الدورة الاستثنائية لمجلس الامن الجماعي التي عقدت في 4 فبراير/شباط، وذلك من قبل رؤساء الدول الاعضاء في المنظمة ارمينيا وبيلوروسيا وكازاخستان وقرغيزيا وروسيا وطاجكستان وأوزبكستان. ومن ضمن الاهداف الرئيسية لتشكيل قوات الرد السريع الجماعية هدف تعزيز أمن دول المنظمة على خلفية الاخطار القائمة والمستقبلية، بما فيها الارهاب والتطرف وتجارة المخدرات والوقاية من حالات الطوارئ الطبيعية والاصطناعية وتصفيتها، وكذلك ضمان مشاركة الدول الاعضاء في منظمة معاهدة الامن الجماعي في الحفاظ على السلام الدولي والامن.
وستضم قوات الرد السريع الجماعية تشكيلات ووحدات تتصف بخفة الحركة العالية وتزود بالمعدات والاسلحة الحديثة، وكذلك تشكيلات خاصة تدخل فيها وحدات الشرطة والامن والطوارئ.
كما من المخطط لتشكيل القيادة وتعيين القائد العام  بغية ادارة قوات الرد السريع الجماعية  عند اعداد وتنفيذ العمليات الحربية. اما في مرحلة قبل اتخاذ القرار باستخدامها القتالي  فان مهام تخطيط والتدريب والتنسيق في عمل قوات الرد السريع الجماعية تناط بالقيادة الموحدة لمنظمة معاهدة الامن الجماعي.

جولة قادمة للمباحثات في موضوع عقد معاهدة الاسلحة الهجومية الاستراتيجية  سيتجري في جينيف  23-24 يونيو/حزيران

افاد اندريه نيستيرينكو ان الجولة القادمة للمباحثات في موضوع عقد معاهدة الحد من الاسلحة الهجومية الاستراتيجية تعقد في جينيف  23-24 يونيو/حزيران. واضاف ان المباحثات تجري في جو من العمل، واعاد الى الاذهان ان الجولة الاولى للمباحثات جرت في 19-20 مايو/آيار في موسكو. اما الجولة الثانية فجرت في 1-3 يونيو/حزيران بجينيف. وقد عقد لقاء العمل التمهيدي في 15-16 بموسكو.
وأشار اندريه نيستيرينكو الى ان موضوع تقليص الاسلحة الهجومية الاستراتيجية سيصبح  احدى المسائل الهامة ضمن اجندة المباحثات المزمع اجراؤها بين القيادة الروسية ورئيس الولايات المتحدة باراك اوباما الذي سيقوم بزيارة الى موسكو في 6-8 يوليو/تموز القادم.
وبحسب قول اندريه نيستيرينكو فان الزيارة يتم اعدادها بشكل دقيق ونشيط. واستطرد قائلا: " يمكن القول الآن  ان اجندة المباحثات ستضم العلاقات بين بلدينا سواء كانت على الصعيد الدولي او الصعيد الثنائي".



تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية