مقتل وزير الأمن الصومالي وما يقارب 20 شخصا في انفجار ببلدوين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30682/

تبنت حركة شباب المجاهدين الهجوم الانتحاري بسيارة مفخخة في مدينة بلدوين شمالي مقديشو والذي أدى إلى مقتل وزير الامن الصومالي عمر هاشي ادن وسفير الصومال فى اثيوبيا وما لايقل عن 20 شخصا وجرح اكثر من 50 آخرين في هجوم بسيارة مفخخة يقودها انتحاري يوم 18 يونيو/حزيران استهدف فندقا وسط مدينة بلدوين شمال العاصمة مقديشو.

تبنت حركة شباب المجاهدين الهجوم الانتحاري بسيارة مفخخة في مدينة بلدوين شمالي مقديشو والذي أدى إلى مقتل وزير الامن الصومالي عمر هاشي ادن وسفير الصومال فى اثيوبيا وما  لايقل عن 20 شخصا وجرح اكثر من 50 آخرين في هجوم بسيارة مفخخة يقودها انتحاري يوم 18 يونيو/حزيران استهدف فندقا وسط مدينة بلدوين شمال العاصمة مقديشو.
وفي اول تعليق له على الحادث حمل الرئيس الصومالي شيخ شريف شيخ احمد تنظيم القاعدة مسؤولية الهجوم. وقد أعلنت مصادر طبية ان معظم القتلى سقطوا نتيجة إصابتهم بحروق بليغة، ولم تستبعد ارتفاع عددهم. وتسبب الانفجار بتدمير اجزاء كبيرة من الفندق الذي يعد مركزا لاجتماعات المسؤولين الحكوميين والعسكريين في المنطقة.

وقال شهود عيان ان الدخان تصاعد من الفندق وان القوات الحكومية بدأت اطلاق النار عقب الهجوم، في حين تناثرت اشلاء القتلى في الشارع.

وكان قد قتل قائد شرطة العاصمة الصومالية مقديشو و26 آخرون خلال اشتباكات عنيفة اندلعت صباح الاربعاء 17 يونيو/ حزيران بين القوات الحكومية وقوات الحزب الاسلامي المعارض. واستخدم الجانبان خلال الاشتباكات التي وقعت جنوبي العاصمة مقديشو الأسلحة الخفيفة والثقيلة.

 وأكد متحدث باسم  قوات المحاكم الإسلامية الموالية للحكومة احراز القوات الحكومية انتصارات على المتمردين في المنطقة  وأسر عدد  منهم بعد سيطرتها على مواقعهم .

هذا ولا يزال نزوح المدنيين متواصلا من الضاحية الشمالية لمقديشو، التي شهدت يوم الثلاثاء 16 يونيو/ حزيران معارك عنيفة بين القوات الحكومية والمتمردين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية