الأزهر يصدر فتوى تجيز إجهاض المغتصبة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30671/

أصدر الأزهر فتوى تجيز إجهاض المغتصبة، وذلك في محاولة لتخفيف معاناة الفتيات اللّواتي يتعرضن للاغتصاب في مصر. وقد جاءت فتوى الامام الاكبر شيخ الازهر محمد سيد طنطاوي بجواز اجهاض المغتصبة خلال الشهر الاول من الحمل، خاصة مع تعدد وسرية طرق عمليات الاجهاض.

أصدر الأزهر فتوى تجيز إجهاض المغتصبة، وذلك في محاولة لتخفيف معاناة الفتيات اللّواتي يتعرضن لعمليت الاغتصاب الجنسي .

وقد جاءت فتوى الامام الاكبر شيخ الازهر محمد سيد طنطاوي بجواز اجهاض المغتصبة خلال الشهر الاول من الحمل، خاصة مع تعدد وسرية طرق عمليات الاجهاض فى مصر للفتيات اللواتى تعرضن  للحمل بالاغتصاب او بطريقة اخرى ايا كانت.
ويعتبر البعض أن هذه الفتوى انقاذ للمغتصبة، خاصة مع تفشى  حالات الاغتصاب فى البلاد، والتى وصلت حسب احصاءات غير رسمية الى 20 ألف حالة اغتصاب وتحرش جنسي سنويًّا، أي بمعدل  حالتي اغتصاب وتحرش تتم كل ساعة تقريبًا.
بينما يرى البعض الآخر ان فتوى الامام الاكبر غير كافية، خاصة وانها اقتصرت الاجهاض على الشهر الاول من حمل المغتصبة، ولم تتعداه.
و يسعى المجلس القومى للمرأة الى  مراجعة بعض النصوص التشريعية، بهدف تشديد العقوبة في جرائم الاغتصاب والتحرش الجنسي والاتجار بالنساء بجميع أشكاله مع تعديل المواد التي تؤدي إلى التمييز ضد المرأة في قانون العقوبات المصرى.
ومن الجدير بالذكر ان التحرش الجنسى  والإغتصاب. هي مسميات مختلفة  لاسباب متعددة مثل تفشى الغلاء و انتشار الفساد وتزايد معدلات العنوسة فى البلاد، وهذا الواقع يتطلب عملا حكوميا ومجتمعيا.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)