الرئيس الصيني يبحث في موسكو ملف كوريا الشمالية وتعزيز التعاون الاقتصادي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30670/

أكد الرئيس الصيني هو جينتاو خلال لقاء مع رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين يوم 17 يونيو/حزيران، أن بلاده تعتبر العلاقات مع روسيا من أولويات سياستها الخارجية. وفي وقت لاحق من اليوم سيبحث الرئيس الصيني مع نظيره الروسي دميتري مدفيديف الملف النووي لكوريا الشمالية وسبل تطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين.

أكد الرئيس الصيني هو جينتاو خلال لقاء مع رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين يوم 17 يونيو/حزيران، أن بلاده تعتبر العلاقات مع روسيا من أولويات سياستها الخارجية.
وقال الرئيس الصيني: "في ظل التغيرات العميقة والمعقدة التي يشهدها العالم، يكتسب توطيد التعامل الاستراتيجي بين روسيا والصين وتعزيز التعاون العملي على جميع الاتجاهات، أهمية خاصة".
وأعاد الزعيم الصيني الى الأذهان أن البلدين يحتفلان في عام 2009 بمرور 60 عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية بينهما.
وأشار هو جينتاو الى تعزيز التعاون بين روسيا والصين في جميع المجالات وخاصة في مجال الطاقة.
وأعرب عن شكره لفلاديمير بوتين على مساهمته الهامة في تطوير العلاقات الروسية الصينية ودعاه لزيارة الصين في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
من جانبه يرى رئيس الوزراء الروسي أن الازمة الاقتصادية العالمية لن تؤثر جذريا على التعاون الروسي الصيني على الرغم من تراجع التبادل التجاري بين البلدين في الأشهر الأخيرة.
وأعاد بوتين الى الاذهان أن التبادل التجاري بين روسيا والصين في العام الماضي بلغ أكثر من 56 مليار دولار، مشيرا الى زيادة حجم الاستثمارات المتبادلة بين البلدين.

وفي وقت لاحق من اليوم سيبحث الرئيس الصيني مع نظيره الروسي دميتري مدفيديف  الملف النووي لكوريا الشمالية وسبل تطوير التعاون الاقتصادي بين موسكو وبكين .

وقد وصل الرئيسان الروسي والصيني  إلى موسكو قادمين من مدينة يكاتيرينبورغ الروسية بعدما  شاركا في فعاليات قمتي منظمة شنغهاي للتعاون ومجموعة "بريك" الاقتصادية الدولية .
وقال هو جينتاو إثر وصوله إلى موسكو إن العلاقات الروسية الصينية تتسم بدرجة فريدة من الثقة المتبادلة والتعاون الإستراتيجي وتشهد تطورًا ديناميكيا.

من جانبه، قال مصدر في إدارة الرئيس الروسي أنه  في أعقاب مباحثات الرئيسين الروسي والصيني سيتم التوقيع على بيان مشترك وعدد من الاتفاقيات بين المؤسسات الحكومية والشركات في البلدين .
وأوضح المصدر أن الزعيمين  سيتطرقان خلال لقائهما الى فكرة الاعتماد على العملتين الوطنيتين في الحسابات المتبادلة بين البلدين الى جانب عدد من القضايا التي أثارتها الأزمة الاقتصادية العالمية.
وذكر أن قضية كوريا الشمالية ستتصدر قائمة المسائل الدولية التي سيبحثها  مدفيديف وهو جينتاو، الى جانب افاق التعامل السياسي والتنسيق بين روسيا والصين في اطر منظمة شنغهاي للتعاون ومجموعة "بريك".

كما يمكنكم الإطلاع على لمحة قصيرة عن العلاقات الروسية الصينية في موقعنا

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)