دور الحركة الإسلامية الفلسطينية في المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30666/

تعود جذور الحركة الاسلامية في فلسطين الداخل الى اوائل السبعينيات، حيث تظافرت عدة عوامل ادت الى تصاعد التيار الاسلامي لدى عرب 48، من اهمها حرب 1967 التي قادت الى فقدان الثقة بالانظمة السياسية العربية القائمة واستئناف الاتصال المباشر بالضفة وقطاع غزة.

تعود جذور الحركة الاسلامية في فلسطين الداخل الى اوائل السبعينيات، حيث تظافرت عدة عوامل ادت الى تصاعد التيار الاسلامي لدى عرب 48، من اهمها حرب 1967 التي قادت الى فقدان الثقة بالانظمة السياسية العربية القائمة واستئناف الاتصال المباشر بالضفة وقطاع غزة.
وتؤمن الحركة الاسلامية بافضلية الحل الاسلامي للقضية الفلسطينية عن طريق اقامة حكومة اسلامية على ارض فلسطين.
وتعمل الحركة الاسلامية دوما على رفع سقف المطالب في المفاوضات مع الاسرائيليين وتمنع السلطة الفلسطينية والاطراف العربية من اي تراجع وتنازل في المسائل المهمة كتدويل القدس.
وتجدر الإشارة الى أن دراسة الحركة الاسلامية للمستجدات الطارئة جعلها تتبنى العمل في ظل القانون ليصبح دور الحركة في الداخل دورا مهما وليكون لها دور خفي وفعال على طاولة المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية.
من جانبها ترى المؤسسة الامنية الاسرائيلية ان الحركة الاسلامية بقيادة الشيخ رائد صلاح ترفض في واقع الامر شرعية اسرائيل. ولا تخلو التقارير الدورية التي ترفعها الاجهزة الاستخباراتية الى الحكومة الاسرائيلية من استنتاج مفاده ان الحركة الاسلامية تمثل خطرا استراتيجيا على الدولة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)