موسوي يدعو للتظاهر إحتجاجاً على قتلى مظاهرات انصاره وخامنئي يحاول حل الأزمة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30663/

دعى المرشح الإصلاحي الخاسر في الإنتخابات الرئاسية الإيرانية مير حسين موسوي أنصاره للتظاهر سلميا أو التجمع في المساجد يوم الخميس 18 يونيو/ حزيران احتجاجا على ضحايا التظاهرات الاخيرة . من جهة أخرى وجه المرشد علي خامنئي يوم الأربعاء 17 يونيو/ حزيران دعوة إلى كافة الأطراف المتصارعة لوقف المظاهرات وإنهاء حالة التوتر المستمرة في البلاد منذ إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية.

التقى المرشد الأعلى للثورة الإيرانية آية الله علي خامنئي يوم الأربعاء 17 يونيو/ حزيران ممثلين عن مرشحي الرئاسة الأربعة السابقين في إطار جهود يبذلها للتوصل إلى حل لأزمة عدم الثقة بنتائج الانتخابات الرئاسية الاخيرة.
ووجه خامنئي دعوة إلى كافة الأطراف المتصارعة لوقف المظاهرات وإنهاء حالة التوتر المستمرة في البلاد منذ إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية.

وطالب خلال حديثه بحماية الوحدة الوطنية وصيانة النظم الأساسية للدولة ومؤسساتها، مؤكداً تأييده لإعادة فرز جزئية للأصوات إذا اقتضى الأمر ذلك.

وفي اتصال لقناة "روسيا اليوم" مع مراسلها في طهران، قال ان خامنئي قد أكد على انه ستتم اعادة فرز بعض الصناديق، التي يشير المرشحون الى وجود  شكوك واضحة حولها.

واضاف المراسل ان مجلس صيانة الدستور سيعلن عن رأيه بهذا الصدد في غضون 10 أيام.

وأفاد مراسل القناة أن المرشد الأعلى للثورة الإيرانية سيلقي بعد صلاة يوم الجمعة 19 يونيو/ حزيران كلمة من المتوقع أن تحسم الخلافات بين الأطراف.

موسوي يدعو للإحتجاج على قتلى المظاهرات

من جهة أخرى دعا  المرشح الإصلاحي الخاسر في الإنتخابات الرئاسية الإيرانية مير حسين موسوي أنصاره للتظاهر سلميا أو التجمع في المساجد يوم الخميس 18 يونيو/ حزيران احتجاجا على وقوع ضحايا بين المتظاهرين من انصاره .

وكان مراسل "روسيا اليوم" قد أكد أن هناك أنباء غير مؤكدة عن تجمع لأنصار حسين موسوي  يوم الاربعاء 17 يونيو/ حزيران، على الرغم من طلب موسوي من مؤيديه عدم التجمع، وابلاغهم بعدم نيته في المشاركة  في الإحتجاجات.

من جهة أخرى تظاهر يوم الثلاثاء 16 يونيو/ حزيران عشرات الآلاف من أنصار الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد  في طهران، في حين خرج ايضاً عدد كبير من مؤيدي الإصلاحي الموسوي الخاسر احتجاجاً على ما يرونه تزويرًا في نتائج الانتخابات.

يأتي هذا في وقت أصدرت فيه السلطات الإيرانية تعليمات مشددة تقيد حركة الصحفيين الأجانب وتشير إلى عدم ضمان سلامتهم في حالة تغطيتهم للمظاهرات في شوارع طهران.

هذا وبث  التلفزيون الرسمي الإيراني أجزاءا من وقائعِ المظاهرة الحاشدة التي خرجت تأييداً للرئيس المنتخب  محمود احمدي  نجاد، التي جاءت رداً على مظاهرة مماثلة كان أنصار موسوي قد نظموها يوم الإثنين الماضي وأدت إلى مقتل 7 أشخاص.

وفي مقابلة مع روسيا اليوم وتعليقا على التطورات في الشارع الايراني، استبعدت الباحثة في الشؤون الايرانية في معهد الاستشراق بموسكو لانا روندي فدايي، تأثير الاحداث الجارية على السياسة الداخلية والخارجية لإيران مؤكدة ان  اعادة فرز الاصوات لن تغير النتائج الحالية للانتخابات. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك