السامبا تستعين بضربة جزاء كي تتجاوز الفراعنة

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30620/

عانى المنتخب البرازيلي الأمرّين قبل أن يتغلب على نظيره المصري في الدقيقة الأخيرة ومن ضربة جزاء 4-3 في اللقاء الذي جمعهما الاثنين بمدينة بلومفونتين في افتتاح منافسات المجموعة الثانية ضمن كأس القارات الثامنة لكرة القدم التي تستضيفها جنوب أفريقيا حتى 28 الحالي.

عانى المنتخب البرازيلي الأمرّين قبل أن يتغلب على نظيره المصري في الدقيقة الأخيرة ومن ضربة جزاء 4-3 في اللقاء الذي جمعهما الاثنين بمدينة بلومفونتين في افتتاح منافسات المجموعة الثانية ضمن كأس القارات الثامنة لكرة القدم التي تستضيفها جنوب أفريقيا حتى 28 الحالي.
وظهر منتخب الفراعنة بصورة طيبة وجارى منتخب السامبا طيلة مراحل المباراة بل وتفوق على أبطال العالم 5 مرات وخاصة في الشوط الثاني.
وظن المنتخب البرازيلي مع بداية المباراة أنه أمام مهمة سهلة عندما سجل له نجمه كاكا المنتقل حديثا الى ريال مدريد الاسباني هدفا من مجهود فردي وذلك في الدقيقة الخامسة من عمر الشوط الأول.
إلا أن بطل افريقيا لم يمنح خصمه سوى 4 دقائق للاحتفال بالتقدم، وانبرى مهاجمه أحمد زيدان برأسه لعرضية من زميله أبو تريكة وأودعها قوية وبعيدة عن متناول خوليو سيزار معلنة هدف التعادل للمنتخب المصري.
البرازيل أيقنت عندها أنها أمام منتخب منظم وردت بسرعة مستفيدة من عدم ترابط خط دفاع مصر وسجل لويس فابيانو هدفا ثانيا في الدقيقة 12 بعد تمريرة "ميليميترية" من زميله إيلانو.
وبطريقة مشابهة ولكن من نقطة الركنية سجل المدافع جوان برأسه أيضا هدفا ثالثا بعد أن ارتقى بطريقة "برازيلية تقليدية" للكرة وأرسلها من بين يدي حارس المنتخب المصري عصام الحضري.
وبنتيجة 3-1 عاد الاعتقاد بأن البرازيل في رحلة كروية عادية وتبذل جهدا قليلا بنجاعة مثالية. وهو ما انتهى عليه الشوط الأول.
ومرة أخرى وجد منتخب السامبا نفسه مع انطلاقة الشوط الثاني تحت وابل من ضربات الفراعنة الهجومية ولوهلة ساد شعور كما لو أن القمصان تغيرت وأضحى الفراعنة يلعبون بسحر السامبا فيما تقوقعت البرازيل بمنطقة جزائها. وفي غضون دقيقة واحدة ومن لمحتين برازيليتين بأقدام مصرية ضرب محمد شوقي ومحمد زيدان بقوة وسجلا هدفين عادت المباراة بهما الى نقطة البداية وسط دهشة من المدرب البرازيلي وبطل العالم عام 1994 دونغا.
وزج دونغا على الفور مهاجم الميلان الكساندر باتو و بالمهاجم الآخر سانتوس بغية انقاذ نقاط المباراة ولكن استمر أبطال أفريقيا في بسط سيطرتهم المطلقة على اللقاء وعطلوا مفاتيح لعب فريق السامبا الذي بدا مفككاً أمام وطأة هجمات الفراعنة.

ولكن وفي الدقيقة الأخيرة وبينما كانت المباراة تتجه لتعادل عادل احتسب الحكم ضربة جزاء للمنتخب الأصفر بعد أن أظهر الكرت الأحمر للمدافع المصري محمدي للمسه الكرة بيده قبل دخولها المرمى.
وتقدم كاكا نحو نقطة الجزاء وسجل هدفا رابعا لمنتخب بلاده ليحقق الفوز وسط حسرة لاعبي المنتخب المصري.
 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا