اقتصاد " السامبا " البرازيلي يتطور بشكل متصاعد

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30585/

عندما تولي لولا دي سيلفا رئاسة البرازيل عام 2003 كانت بلاده غارقة في الديون لصندوق النقد الدولي. وفي غضون 3 أعوام سددت البرازيل جميع ديونها..

وهاهي الآن تقدم منحة لصندوق النقد بعشرة مليارات دولار، وذلك قبيل مشاركتها في قمة "مجموعة بريك" لأكبر الاقتصادات النامية التي تستضيفها مدينة يكاترينبورغ الروسية يوم 16 يونيو/حزيران.

اقتصاد السامبا

البرازيل الآن هي تاسع قوة اقتصادية عالمية .. فهي من الاقتصادات الصاعدة إلى جانب الصين والهند وروسيا ضمن ما يعرف بمجموعة" بريك"  التي تلعب دورا كبيرا في تسيير النظام الاقتصادي العالمي بعد الأزمة المالية.
 فعندما تولي لولا  دي سيلفيا مقاليد الحكم في البرازيل عام 2003 شكك الكثيرون في قدرته على تسيير أمور البلاد.  ولكن بحلول عام 2006 كانت البرازيل قد سددت كل ديونها المستحقة لصندوق النقد الدولي قبل موعدها، والآن هي التي تتقدم لمساعدته واقراضه.
وساعدت سياسة الرئيس لولا دي سيلفيا الاجتماعية كذلك على اخراج نحو 19 مليون برازيلي من الفقر ، وهو ما ضمن له معدلات تأييد تقارب 80% بين مواطنيه. ولقد ضمن للبلاد استقرارا بامكانه ان يجذب أي مستثمر.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم