احمدي نجاد: العالم يحتاج اليوم الى نظام جديد ينبثق من القيم الانسانية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30570/

قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في مؤتمر صحفي عقد يوم 14 يونيو/حزيران ان العالم اليوم يحتاج الى نظام جديد ينبثق من القيم الانسانية ويتبنى ركائز العدالة والصدق والمساواة ،وإن الشعب الإيراني يسعى الى اصلاح الجو السياسي في العالم على هذه الاسس،كما انه يسعى للإرتقاء ببلاده الى المكانةاللائقة بها.

قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في مؤتمر صحفي عقد يوم 14 يونيو/حزيران ان العالم اليوم يحتاج الى نظام جديد ينبثق من القيم الانسانية ويتبنى ركائز العدالة والصدق والمساواة،وإن الشعب الإيراني يسعى الى اصلاح الجو السياسي في العالم على هذه الاسس ، كما انه يسعى للإرتقاء ببلاده الى المكانةاللائقة بها.

واشاد الرئيس الإيراني بالشعب الايراني  فقال انه :"  شعب شجاع ولا يخشى التهديدات، وانه شعب يتعاطى مع القيم الأخلاقية ولا يستبدل عزمه وكرامته بأي شئ وانه ينشد السمو والتقدم لنفسه وللشعوب كافة".
وقال أحمدي نجاد إن من الواضح في هذه الظروف أن الشعب الايراني لن يرضخ ابداً للعلاقات الاحادية الجانب كما أنه لن يرضخ للضغوط. وان العالم اليوم يحتاج الى نظام جديد ينبثق من القيم الانسانية ويتبنى ركائز العدالة والصدق والمساواة والاحترام المتبادل. وأضاف أنه يتوجب اليوم علينا أن نتكاتف جميعاً من أجل اقامة نظام انساني في العالم حسب تعبيره.
وأردف نجاد قائلاً بانه مضى بلا رجعة زمن تحكم بعض الدول بمصائر الشعوب . وأن الزمن الذي كانت تتحكم فيه دول قليلة وتفرض ارادتها ومطالبها على العالم قد رحل.
وأشار الرئيس الايراني الى ضرورة وجود مساهمة ومشاركة جماعية في ادارة العالم. وأن ادارة العالم من دون مشاركة جماعية أمر مستحيل. ويجب فتح المجال لكي  يتمكن الجميع من ايجاد نظام شامل لجميع العالم. وإن الشعب الايراني أصبح اليوم يمثل القدوة في اظهار آلية الادارة القائمة على السيادة الشعبية وعلى الأخلاق والقيم الانسانية  وإن هذا النموذج يمكن تقديمه لكل العالم.
وقال نجاد إن :"لقد واجه شعبنا  في الانتخابات التي جرت جبهة كبيرة وواسعة من الحرب النفسية والادعاءات السياسية المسمومة من قبل بعض وسائل الاعلام. فقد اتخذ قبل 4 سنوات بعض وسائل الاعلام الغربية المرتبطة بالنظام الرأسمالي الخالي من الحضارة مواقف ضد بلادنا من خلال الدعاية الكاذبة والحرب النفسية ليسد الطريق أمام شعبنا في مواصلة طريقه. وحتى بعد الانتخابات سعت وسائل الاعلام هذه الى بث الشكوك بهذا الانجاز العظيم والتاريخي لشعبنا".

واشار نجاد إلى أنه  بصدد دراسة مواقف العديد من الدول إزاء الانتخابات، واعلن نيته بزيارة مصر للمشاركة في قمة دول عدم الإنحياز، في قوله :" حاولت إخراج العلاقات مع مصر خلال السنوات الماضية من دائرة التدخل الأجنبي وسعيت الى زيارة مصر في السابق وأنوي حضور قمة عدم الإنحياز هناك ما لم يحدث أي طارئ".

 نجاد: لا توجد قوة قادرة على تهديد إيران

جدد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد موقفه حيال ملف بلاده النووي، و قال إن الحديث عن ملف إيران النووي أصبح من الماضي وشكك نجاد بالكلام عن احتمال تعرض بلاده لهجوم عسكري، معتبراً أن لا أحدَ يملك الجرأة  ولا القدرة على القيام بذلك، حيث قال :" من يتجرأ على مهاجمة ايران.. من يتجرأ حتى على التفكير بذلك ..لا توجد هناك قوة قادرة على تهديد إيران.. ان العالم يتجه نحو العدالة والحوار ونحن لا نتوقع مطلقا أن يرتكب أحد حماقة الهجوم على إيران ولا داعي للقلق".
 

موسوي يطالب بالغاء نتائج الإنتخابات  ونجاد يتهم المعارضة بتحريف الحقائق

طالب منافس الرئيس الايراني في الانتخابات الاخيرة مير حسين موسوي بإلغاء نتائجها. بدوره اتهم الرئيس الايراني المنتخب محمود أحمدي نجاد المعارضة بمحاولة تحريف الحقائق.

وقد خالف الرئيس الايراني التوقعات مرة اخرى  عندما هاجم خصومه، متهما رموز المعارضة بالسعي لتحريف الوقائع قبل ان يعد الشعب الايراني بالكشف عن اسماء اخرى ارتأت ان تحكم البلاد عبر اياد خفية واموال طائلة وكما تشاء، حسب قوله.

وأضاف نجاد قائلا: "سأعلن لكم المفسدين الاقتصاديين في المستقبل القريب. هناك مجموعة قليلة تعبث بإيران و تنشر الفساد فيها... لكن اؤكد لكم سينتهي دورهم و ستتقسم ثروات البلاد على كل الشعب".

وفي رد فعل على ماتشهد طهران من احداث قلل الرئيس الايراني من اهميتها، مؤكدا ان الغالبية الساحقة مع الحكومة وما جاء من تحركات ليست الا ردة فعل طبيعية لبضعة الاف اصيبوا  بانتكاسة... حالهم حال من يخرجون من الملعب و فريقهم خاسر".

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك