طالبان باكستان تتحمل المسؤولية عن الهجومين الإنتحاريين الأخيرين في البلاد

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30519/

اعلنت حركة طالبان باكستان المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن القيام بالهجومين الانتحاريين اللذين استهدف اولهما فندقا في بيشاور في 9 يونيو/ حزيران وثانيهما مدينة لاهور شمال شرق باكستان في 12 يونيو/ حزيران.

اعلنت حركة طالبان باكستان المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها  عن القيام بالهجومين الانتحاريين اللذين استهدف اولهما فندقا في بيشاور في 9 يونيو/ حزيران وثانيهما مدينة لاهور شمال شرق باكستان في 12 يونيو/ حزيران.
وقال المتحدث باسم الحركة الملا عمر في اتصال هاتفي لوكالة "فرانس بريس": "نحن هاجمنا فندق "بيرل كونتيننتال" في بيشاور لان اجانب كانوا ينزلون فيه ويتآمرون على الاسلام وطالبان".
كما أشار الملا عمر إلى "أننا نتحمل المسؤولية عن مقتل الامام سرفراد احمد نعيمي في لاهور". وتجدر الإشارة إلى أن نعيمي هو رجل الدين الكبير الذي كان يعارض نشاط حركة طالبان في البلاد واغتيل قرب مسجده في عملية انتحارية وقع اليوم بلاهور.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك