تضارب الأنباء حول الفائز في الانتخابات الرئاسية الايرانية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30511/

اعلنت وكالة الانباء الرسمية الإيرانية فوز احمدي نجاد بنحو 70 % من أصوات المرشحين قبل فرزها بشكل كامل، في حين اعلن مير حسن موسوي المرشح للرئاسة في ايران امام الصحافيين فوزه الساحق في الانتخابات الرئاسية الايرانية مع اغلاق صناديق الاقتراع يوم الجمعة 12 يونيو/حزيران.

اعلنت وكالة الانباء الرسمية الإيرانية فوز احمدي نجاد بنحو 70 % من أصوات المرشحين قبل فرزها بشكل كامل، في حين اعلن مير حسن موسوي المرشح للرئاسة في ايران امام الصحافيين فوزه الساحق في الانتخابات الرئاسية الايرانية مع اغلاق صناديق الاقتراع في الساعة العاشرة بالتوقيت المحلي يوم الجمعة 12 يونيو/حزيران.

وافاد مراسل قناة "روسيا اليوم" بأن الرقام الرسمية تشير الى تفوق أحمدي نجاد بفارق كبير، حيث اكدت وزارة الداخلية حصول الرئيس نجاد على نحو  69 % من الأصوات المفرزة مقابل 25 % للمرشح مير حسين موسوي.

وكانت وزارة الداخلية الايرانية قد مددت فترة الاقتراع في الانتخابات الرئاسية الايرانية حتى الساعة العاشرة بالتوقيت المحلي بسبب الإقبال الكبير على صناديق الاقتراع. كما انها اعلنت بأن نسبة الإقبال على التصويت قد تتجاوز  70% وأن تقترب من النسبة القياسية التي بلغت نحو 80% حين حقق محمد خاتمي فوزا كاسحا في انتخابات 1997.
واكد وزير الداخلية في وقت سابق عدم حدوث خروقات قانونية أو أية حوادث امنية تذكر في المراكز الانتخابية.

بينما  قال المرشح الإصلاحي مير حسين موسوي إن بعض ممثليه منعوا من دخول مراكز الاقتراع لمتابعة عملية التصويت فيما دعا  المرشحان الاخران مهدي كروبي ومحسن رضائي المرشد الأعلى للجمهورية الى التدخل لضمان عدم حصول تزوير في الإنتخابات.

المزيد عن هذا الموضوع تجدون عبر الرابط : خامئني يحذر من محاولة خلق التوتر في البلاد ولجنة الانتخابات تمدد فترة الاقتراع

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك