لوحات من تيار النيو كلاسيك في معرض بمتحف الفن الحديث

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30456/

افتتح في متحف الفن الحديث بموسكو معرض للفنان يوري بورجليان في إطار برنامج "شخصيات"، الذي يُسلط الضوء على الأسماء المهمة في عالم الفنون التشكيلية.

افتتح في متحف الفن الحديث بموسكو معرض للفنان يوري بورجليان في إطار برنامج "شخصيات"، الذي يُسلط الضوء على الأسماء المهمة في عالم الفنون التشكيلية.
وبورجليان فنان روسي يعتبر أحد واضعي أركان المدرسة الموسكوفية في الفنون التشكيلية. انتقل من الواقعية البسيطة في نهاية الفترة الستالينية إلى تيار النيوكلاسيك في نهاية التسعينيات.
ولد في عام 1921 ووافته المنية في العام الماضي.
لقرابة الدم أسرارها الخاصة ولغتها التي تستطيع الوصول إلى الانسان، رغم أنه ولد ويعيش في بلد آخر. يوري ولد في روسيا وعاش حياته كاملة فيها، ولم يزر ارمينيا إلا مرتين، ولكنها مع ذلك تركت اثارها في أعماله.

بورجيلان لم يكن فنانا تشكيليا معروفا فحسب، بل ومعلما نقل خبرة حياته إلى عشرات الطلاب، وكان من تلك الفئة من المدرسين الذين يحفرون بصماتهم في فن ونفس تلامذتهم.
وقالت ارملة الفنان وتلميذته: " أعطى التدريس30 عاماً من حياته، وكان يقول إنه يتعلم منا كما نتعلم منه. ولم يكن يخجل من الاعتراف بأن أحد تلامذته فاقه في العمل . لقد كان إنسانا ذا كرم لا مثيل له".
عكس المعرض المراحل التي مر بها بورجليان خلال مسيرته الفنية، وابرز تلك اللوحات التي رسمها بحثا عن الضوء وتدرجاته. لقد كان ينبذ الالوان القاتمة ويدعو إلى أن تكون اللوحات " أكثر إضاءة ،أكثر ألوانا " . كانت دعوة لحبس النور في إطار لوحة والاستنارة بها عندما يسدل الظلام ستاره على النفوس البشرية.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية