أحزاب اليمين الإسرائيلية ترفض قانون الزواج المختلط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30445/

فشلت الكنيست الإسرائيلية في المصادقة على مشروع قرار حول قانون الارتباط المدني والبند الخاص بقانون "عقد الزواج" المختلط والذي يسمح للإسرائيليين بالزواج من اتباع القوميات والديانات الأخرى. فقد صوت ضد هذا القانون بالإضافة إلى حزب "إسرائيل بيتنا" معظم الأحزاب الدينية.

فشلت الكنيست الإسرائيلية في المصادقة على مشروع قرار حول قانون الارتباط المدني والبند الخاص بقانون "عقد الزواج" المختلط والذي يسمح للإسرائيليين بالزواج من اتباع القوميات والديانات الأخرى. فقد صوت ضد هذا القانون بالإضافة إلى حزب "إسرائيل بيتنا" معظم الأحزاب الدينية.
وكان البند المتعلق بتمرير قانون "عقد الزواج" لحل مشكلة الزواج المختلط  كفيلا بكشف نوايا الساسة الاسرائيلين. فاليوم مجددا لم تتم المصادقة على القانون. والغريب في الامر ان اسرائيل التي تظهر نفسها بحلة الدولة العلمانية الديمقراطية، يبدو انها بعيده كل البعد عن ذلك، فبعد ان ضمت اجندة حزب "اسرائيل بيتنا" بدعايتها الانتخابية ضرورة التطرق والسماح بالزواج المختلط والارتباط المدني، ها هي تعارضه، ولا ندري اهذا نابع من يهودية الدولة، ام لافتقادها  ساسة يلتزمون بوعودهم. 
من جهتها اعربت عضوة الكنيست تسيبي ليفني رئيسة حزب المعارضة عن اسفها قائلة:  "اسفي الشديد على الاشخاص الذين لا يوفون بالكلمة التي تعهدوا بها، حيث يتضح ان كلمة "اسرائيل بيتنا" ليست هي الكلمة الصادقة".
هذا ويعاني حوالي 300 ألف شخص من عدم وجود اطار قانوني قد يحمي حقوقهم، فالسياسة واجتماع اقطاب يمينية متشددة هي اقوى من الملف الانساني.  
 المزيد في التقرير المصور


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)