دور النساء في الانتخابات الإيرانية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30436/

تتعالى عشية الانتخابات الرئاسية في ايران الدعوات للمطالبة باعطاء حقوق أكبر للمرأة الايرانية والسماح لها بالترشيح في الانتخابات الرئاسية.

تتعالى عشية الانتخابات الرئاسية في ايران الدعوات المطالبة باعطاء حقوق أكبر للمرأة الايرانية والسماح لها بالترشيح في الانتخابات الرئاسية.
ستوثر المرأة الايرانية، سيدة المنزل والشارع، حتما على نتائج الانتخابات الرئاسية، الا انها لم تكن يوما منافسة حقيقية للتربع على العرش الرئاسي بسبب عوائق قانونية، والدليل على ذلك منع اكثر من 40 امرأة من المشاركة في المعركة الانتخابية .
يختلف الكثيرون في تفسير القانون الانتخابي في ايران، حيث ينص القانون على ان الرئيس يجب ان يكون من أهل السياسةً. وهنا يختلف الاصوليون و الاصلاحيون حول معنى كلمة "اهل"، فمنهم من يرى ان المصطلح يشمل كل من له علم بما يدور في عالم السياسة من الذكور والاناث، ومنهم من يؤكد ان المقصود هم الذكور فقط. وبين هذا و ذاك  أمل وترقب لما سيتخذ من قرار ربما سيفتح  أمام المرأة بابا طالما حلمت به.  
ان عدم المشاركة فعليا لا تمنع المرأة الايرانية من الخوض في الانتخابات الحالية و قلب الاوراق كما تشاء، وصارت المرأة  تصنف كلاعب قوي يحسب المتخاصمون له الف حساب. وفي بادرة نوعية من المعارضة اصبحت المرأة هي من تروج للحملات الدعائية عندما قررت عقيلة ميرحسين موسوي طرح اسمها على الصعيد السياسي، بعد ان طرح اسمها لعقود فنيا وثقافيا .. وهو قرار لقي ترحيبا كبيرا بين اوساط النساء.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)