الإدارة الأمريكية مهتمة بالتعاون مع روسيا في مواجهة الصواريخ الايرانية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30416/

قال وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس إن واشنطن تقدمت بعدة اقتراحات حول التعاون مع موسكو بما في ذلك إمكانية استخدام رادارات أمريكية على الاراضي الروسية. فيما أعلن ألكسندر كولماكوف النائب الأول لوزير الدفاع الروسي أن بلاده لم تتلق حتى الآن أية إقتراحات أمريكية حول هذه المسألة.

قال وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس إن الإدارة الأمريكية مهتمة بالتعاون مع روسيا حول مشروع نشر عناصر من المنظومة الأمريكية المضادة للصواريخ في شرق أوروبا، مشيرا إلى تزايد فرص الإتفاق بين واشنطن وموسكو حول تلك المسألة.
وأعرب غيتس خلال كلمة ألقاها في الكونغرس عن أمله في أن تفضي القمة المقبلة بين الرئيسين الروسي دميتري مدفيديف والأمريكي باراك أوباما  إلى انضمام موسكو إلى مشروع الدرع الصاروخي الامريكي.
 وجدد غيتس التأكيد بأن تلك المنظومة ليست موجهة ضد الصواريخ الاستراتيجية الروسية، بل ضد ما أسماه تهديد الصواريخ الإيرانية، للتهديد الصاروخي الايراني. وأشار وزير الدفاع الامريكي إلى أن واشنطن تقدمت بعدة اقتراحات حول التعاون مع موسكو بما في ذلك إمكانية استخدام رادارات على الاراضي الروسية وإنشاء مراكز لتبادل للمعلومات بين البلدين.
وقال وزير الدفاع الامريكي "كانت روسيا قد رفضت سابقا قدرة الايرانيين على صنع صاروخ قادر على اصابة الاهداف في الجزء الاكبر من اوروبا الغربية وروسيا بحلول عام 2020. لكنها اعترفت فيما بعد بصوابنا فيما يخص قرب التهديد الصاروخي الايراني". واشار الوزير الامريكي الى ان القمة الروسية ـ الامريكية التي ستعقد في موسكو في يوليو/تموز المقبل قد تشهد خطوات باتجاه الشراكة بين البلدين وبين روسيا وبولندا والتشيك في مسألة اقامة المنطقة الثالثة لنشر عناصر من المنظومة الأمريكية المضادة للصواريخ. 
روسيا لم تتلق حتى الآن أية إقتراحات أمريكية حول مسألة النشر المحتمل للصواريخ الأمريكية على أراضيها

وتعليقا على تصريحات غيتس أعلن ألكسندر كولماكوف النائب الأول لوزير الدفاع الروسي أن بلاده لم تتلق حتى الآن أية إقتراحات أمريكية محددة حول مسألة النشر المحتمل لعناصر منظومة الدرع الصاروخي الأمريكية على الأراضي الروسية، مشيرا إلى أن موسكو ستنظر هذه الإقتراحات في حالة الحصول عليها.
وردا على تصريحات وزير الدفاع الأمريكي عن تغير موقف روسيا من الملف النووي الإيراني قال كولماكوف إن بلاده تمارس السياسة الخارجية الثابتة، مشددا على أن هذه السياسة، بلا شك، تأخذ بعين الإعتبار جميع التهديدات القائمة والمحتملة في العالم.

خبير روسي : ان المنظومة التي تعتزم الولايات المتحدة نشرها في اوروبا الشرقية لا تشكل خطرا على امن روسيا.
بهذا الصدد قال الاستاذ في معهد الدراسات الاستراتيجية الكسندر كونوفالوف لقناتنا ان اللفتة الامريكية هذه اشارة ايجابية وهي الوسيلة الوحيدة للخروج من المأزق الحالي. واضاف ان المنظومة التي تعتزم الولايات المتحدة نشرها في اوروبا الشرقية لا تشكل خطرا على امن روسيا بل تشكل نوعا من الاهانة والاستهانة بروسيا اذ لا يشرح الامريكان للجانب الروسي الهدف من نشر هذه المنظومة بالقرب من الحدود الروسية. ولكي تكون هذه المنظومة فعالة وغير مزعزعة للاستقرار يجب استخدام الرادار الروسي الموجود في مدينة غابالا في اذربيجان، والرادار الآخر في ارمافير الروسية من حيث سيكون بالامكان نقل اشاراتهما الى الرادار المخطط نشره في التشيك ومن هناك الى الصواريخ المعترضة للصواريخ، او الصواريخ المضادة. وفي هذه الحالة سنحتاج الى فرق مشتركة حتى لا يكون الامر بانهم يسمحون لنا فقط بالقيام بزيارات تفقدية، بل يسمحون لنا المشاركة الحقيقة في هذه المنظومة.
وفيما يتعلق بالخطر الصاروخي الايراني شدد الخبير الروسي على امكانية وضرورة حل القضية بوسيلة سلمية، وهذه التسوية احسن بكثير من اتخاذ تدابير تقنية بحتة. واكد انه لا يرى اي تهديد من قبل ايران،  لكنها تملك الصواريخ القادرة على الوصول الى الحدود الروسية الجنوبية، ويجب اخذ ذلك بعين الاعتبار. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)