أزمة الحليب بين روسيا وبيلوروسيا

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30375/

هددت روسيا على لسان رئيس هيئة الرقابة الصحية غينادي أنيـشِّينكو بتوسيع لائحة منتجات الألبان المحظور استيرادها من بيلوروسيا إلى حوالي 1500. ويرفض وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اعتبار هذه الاجراءات عقوبات اقتصادية على هذا البلد.

هددت روسيا على لسان رئيس هيئة الرقابة الصحية غينادي أنيـشِّينكو بتوسيع لائحة منتجات الألبان المحظور استيرادها من بيلوروسيا إلى حوالي 1500.
وكانت هيئة الرقابة الصحية الروسية قد حظرت يوم السبت الماضي 600 صنف من منتجات الألبان المستوردة من بيلوروسيا لعدم مطابقتها المواصفات الصحية الروسية. وقالت الهيئة أن منتجي الألبان البيلوروسيين لا يلتزمون بالمعايير التِقنية الروسية الجديدة بشأن الحليب واستيراد منتجات الألبان، التي بدأ التعامل بها نهاية العام الماضي. وتعهدت الهيئة بسحب كافة منتجات الألبان البلوروسية التي لا تتطابق وثائقها مع متطلبات المعايير المحلية من المتاجر الروسية.
وقد وصف خبراء، ومنهم فياتشيسلاف نيكونوف، رئيس صندوق "السياسة"ما يحدث في هذا المجال بعقوبات اقتصادية، تفرضها موسكو على مينسك. وقد رجح نيكونوف في حديث لوكالة "انترفاكس" التطورات الاخيرة الى اعتبارات سياسية وعدم رضا موسكو بالسياسة التي تنتهجها بيلوروسيا. واكد بالاضافة الى ذلك ان هذا البلد يمول ويدعم منتجيه بنشاط.، ولا يستبعد نيكونوف كذلك وجود ضغط من جانب مؤيدي المنتجين الروس في مراجع السلطة.
وفي الوقت نفسه اعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي ان روسيا لم تفرض اي عقوبات على  بيلوروسيا وفسر الاجراءات الروسية الاخيرة بالحرص على صحة مواطنيها. وشدد على وجوب معالجة المشاكل القائمة على مستوى الوزارتين المعنيتين في البلدين.
 واكد وزير الخارجية البيلوروسي سيرغي مارتينوف، من جانبه، ان المعايير الفنية المعمول بها في البلدين يجب ان تحترم.     
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم