أقوال الصحف الروسية ليوم 8 يونيو/حزيران

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30329/

صحيفة "غازيتا"  نشرت مقالا عن منتدى الحبوب العالمي في بطرسبورغ. وتقول الصحيفة إن المشاركين في المنتدى أكدوا على ضرورة تنسيق عمليات التصدير. وتشير إلى أن وزيرة الزراعةِ الروسية يلينا سكرينِّك دعت إلى تشكيل تكتلٍ لمنتجي الحبوب يتألف من روسيا وأوكرانيا وكازخستان. وأكدت الوزيرة على ضرورة تعزيز مواقعِ البلدانِ الثلاثة في السوق العالمية وقدرتها على المنافسة، وذلك عن طريق الاستثمار في البنية التحتية. ومن جانبهما أيد وزيرا الزراعة الأوكراني والكازاخستاني اقتراح سكرينِّك. وفي سياقٍ آخر تلفت الصحيفة إلى أن الصادراتِ الروسيةَ من الحبوب أضحت مادةً لمشاداتٍ تجارية. ويبرز الكاتب في هذا المجال أن السلطاتِ المصرية رفضت دفعةً أخرى من الحبوبِ الروسيةِ المستوردة بحجة رداءة نوعيتها. وبذلك تبلغ كمية الحبوب التي رفضتها مصر منذ أواسط الشهر الماضي 137 ألفَ طن. أما السلطات الروسية فأكدت على لسان نائب رئيس الوزراء فيكتور زوبكوف أن هذه الاعتراضات لا علاقة لها بنوعية القمح الروسي. وأكد السيد زوبكوف أنها ناجمة عن نزاعاتِ الوسطاءِ المصريين على تقاسم السوق. ويرى محللونَ مستقلون أن هذا الوضع يشكل خطراً على المصدرين الروس، إذ أن المزارعين الأمريكيين قد يسارعون للحلول محلَهم في السوق المصرية.

صحيفة "كراسنايا زفيزدا" تستعرض وقائع المؤتمر الصحفي الذي تحدث فيه رئيس هيئةِ الأركانِ العامةِ الروسية عن مجريات عملية الإصلاح في القوات المسلحة. و تنقل الصحيفة عن الجنرال نيقولاي ماكاروف أن القرار ببدء عملية الإصلاح جاء بعد تقييمٍ دقيق للوضع الجيوسياسي في العالم. حيث بيِّن أن روسيا عرضة لتهديداتٍ خارجيةٍ كثيرة. أما عن عملية الإصلاحِ ذاتها فيشير رئيس هيئة الأركان إلى أنها تجري بنجاح رغم استياء بعض ضباط الجيش. ويضيف المسؤول أن عشرة آلافِ ضابط أحيلوا إلى التقاعد في العام الحالي لأسبابٍ مختلفة. ويوضح أن قيادة الجيش اعتمدت مبدأ تدوير الكوادر، بحيث لا يبقى الضابط في المنصب نفسه أكثر من ثلاث سنوات. وهذا ما أزعج بعض الضباط الذين اعتادوا على أماكنَ بعينها ولا يرغبون بالانتقال إلى غيرها. وجاء في الصحيفة أن الجنرال ماكاروف أشار إلى فئةٍ أخرى من الضباطِ المعارضينَ للإصلاح تتألف ممن اتهمهم بعدم الكفاءة. وكشف رئيس الأركان الروسي أن بعض الجنرالات رفضوا قيادة العمليات التكتيكية أثناء الحرب في أوسيتيا الجنوبية. وأكد ماكاروف أن وزارة الدفاع تسعى إلى التخلص من أمثال هؤلاء. الأمر الذي لا يروق لهم بطبيعة الحال.

صحيفة "إزفستيا" تلقي الضوء على حادثة اغتيال وزير الداخلية الداغستاني عادل غيري محمد طاهروف يوم الجمعة الماضي. وتشير إلى أن طاهروف شغل هذا المنصب في السنوات العشر الأخيرة التي شهدت خلالها الجمهورية معاركَ ضاريةً مع المتمردين والعصابات المتسللة من الشيشان المجاورة. وتعيد الصحيفة إلى الأذهان أن الوزير الداغستاني تعرض لأربعِ محاولاتِ اغتيالٍ فاشلة استخدمت فيها المتفجرات. ويرى المحللون أن مصرعه هذه المرة بنيران قناص يدل على تغيّرٍ في أساليب المسلحين. ويوضح المقال أن المتمردين في شمال القوقاز اعتمدوا في السابق أسلوب حربِ العصابات،فكانوا يتمركزون في مواقعَ جبليةٍ حصينة يهاجمون منها القوافل العسكرية. هذا بالإضافة إلى شن غاراتٍ محدودة على المناطق الآهلة بالسكان. ومن جانبها كانت قوى الأمن تحاصر أولئك المسلحين وتقضي على الذين يرفضون الاستسلام. أما في الآونة الأخيرة فإن عصابات المتمردين تعاني من نقصٍ في عديدها، ما جعلها تلجأ إلى أسلوب عصاباتِ الجريمةِ المنظمة. وغالباً ما يستأجر المجرمون شقةً في المدينة ويحولونها إلى مركزٍ لشن الهجمات على أفراد الشرطة. ويلاحظ الكاتب أن تنفيذ الجرائم في ظروف المدينة لا يتطلب عدداً كبيراً من الأفراد، ونادراً ما يزيد عدد أعضاءِ الخليةِ الإرهابية عن خمسة أشخاص. ويلفت المتخصصون في شؤون الإرهاب إلى أن هذه الخلايا قادرة على إلحاق أضرارٍ كبيرة بالمجتمع. ويدعو هؤلاء الخبراء الهيئات الأمنية إلى تطوير عملها لمجابهة الأساليب الإجرامية الجديدة.

صحيفة "غازيتا"  نشرت مقالا ثانيا تتحدث فيه عن الوضع القانوني للمهاجرين في روسيا. وتقول الصحيفة أن مجلس الدوما قرر عدم تمديد العمل بالإجراءات المبسطة للحصول على الجنسية الروسية. وتنقل عن النائب فلاديمير بليغين أن الإجراءات التي سينتهي مفعولها في الأول من الشهر المقبل تتعلق بالأجانب الحاصلين على الإقامة الدائمة. ويضيف أن الحصول على الجنسية يتطلب من الأجنبي الإقامة الدائمة في روسيا خمسَ سنواتٍ متواصلة، هذا بالإضافة إلى معرفة اللغة الروسية ووجودِ مصدرِ رزقٍ شرعي. ويشير السيد بليغين إلى أن البرلمان أقر قوانين جديدة تتيح للراغبين بالحصول على الجنسية تحقيق هدفهم خلال أشهرٍ معدودة. ويستدرك البرلماني الروسي قائلاً إن الإجراءات المبسطة لن تلغى تماماً، بل ستظل ساريةَ المفعولِ على الأجانب إذا كان لهم أولاد يتمتعون بالجنسية الروسية ولم يبلغوا سن الرشد.

صحيفة "فريميا نوفوستيه" تنشر نص مقابلةٍ أجرتها مع وزير السياحة الإسرائيلي ستاس ميسيجنيكوف عشية زيارته إلى روسيا. وتنقل الصحيفة عن بعض المراقبين أن وصول اليمين إلى السلطة في إسرائيل قد يضر بالسياحة في هذا البلد. كما أن تشدد الحكومةِ الحالية في المفاوضات مع الفلسطينيين سيؤثر سلباً على السلام في المنطقة. لكن السيد ميسيجنيكوف لا يشاطر المراقبين رأيهم. ويعيد إلى الأذهان أن معظم الاتفاقاتِ السلميةِ بين إسرائيل وجيرانها وقعتها حكومات اليمين الإسرائيلي. ومن ذلك مثلاً أن حكومة مِناحيم بيغين أعادت شبه جزيرة سيناء إلى مصر. كما أن حكومة أريئيل شارون هي التي اتخذت قرار الانسحاب من قطاع غزة. ويشدد الوزير الإسرائيلي على أهمية أمنِ حدودِ بلاده إلى جانب ضمان الأمن الاقتصادي للفلسطينيين. كما يؤكد رغبة الإسرائيليين بالعيش في سلام مع جيرانهم. ولكن السيد ميسيجنيكوف يرى أن السلام لن يتحقق ما لم يوجد في الجانب الفلسطيني شريك حقيقي يمكن التفاوض معه. أما الناشطة في مجال حقوق الإنسان ليديا غرافوفا فتنتقد التعديلات التي أدخلها مجلس الدوما على قانون الهجرة. وترى غرافوفا أنها غير كافية لحل مشاكلِ عشراتِ الآلافِ من الروس الذين لم يحصلوا على جنسيةِ بلادهم بعد تفكك الاتحاد السوفيتي. وتوضح أن القانونَ الحالي يفرض على هؤلاء العودة إلى البلد الذي يحملون جنسيته، وكذلك تقديمَ الوثائقِ اللازمة من هناك قبل السماح لهم بالقدوم إلى روسيا.

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تكشف مضمون رسالة تسلمها الرئيس القرغيزي من نظيره الأفغاني. تشير الصحيفة إلى أن هذا الأمر كان سيبقى طي الكتمان لولا تسريب فحوى الرسالة بشكلٍ مقصود أو غير مقصود. وهذا ما أعاد إلى الواجهة قضية القاعدةِ الجويةِ الأمريكية في ماناس القرغيزية. ويتبين من تلك التسريبات أن كرزاي اقترح في رسالته إلى باقييف التباحثَ وجهاً لوجه حول قضيتين اثنتين، وهما مصير قاعدة ماناس والمساعدات الإنسانية إلى أفغانستان. ومن الجدير بالذكر أن المدة الممنوحة لإغلاق هذه القاعدة ستنتهي بعد شهرين تقريباً،ولكن الأمريكيينَ وحلفاءَهم في الناتو لا يرغبون بإجلاء قواتهم من قرغيزستان. ويعزو المراقبون ذلك إلى الدور المحوري الذي تلعبه قاعدة ماناس الجوية في نشاط قوات التحالف العاملة في أفغانستان. وينظر خبراء البنتاغون إلى مطار نوائي في أوزبكستان كبديلٍ محتمل لقاعدة ماناس. لكن بنيته التحتية أسوأُ من بنية القاعدة القرغيزية، كما أن الأوزبكيين يرفضون نقل الأسلحة عبر أراضيهم. وتعتقد بعض الأوساط أن المباحثاتِ المرتقبة بين الرئيسين الأفغاني والقرغيزي ستجري منتصف الشهر الحالي على هامش قمة منظمة شانغهاي في يكاترنبورغ الروسية. ويرى المحللون أن كرزاي سيبذل كل ما في وسعه لإقناع باقييف بالعدول عن قرار إغلاق القاعدة. ويضيف هؤلاء أن الرئيس الأفغاني ملزم بمساعدة الأمريكيين الذين يضمنون له البقاء في السلطة حتى الآن.
أقول الصحف الروسية حول الاحداث الاقتصادية العالمية والمحلية

صحيفة "فدوموستي" نقلت عن وزير المالية الروسي الكسي كودرين توقعاتِه بأن يصلَ عجزُ الموازنة هذا العام الى 10% من الناتج المحلي الاجمالي، اي اكثرَ ب 2% مما كان متوقعا. وأوضح كودرين أن النموَ الاقتصاديَ الروسي يواصل تراجعه على خلفية هبوط الطلب العالمي على الذهب الاسود، ما يؤدي الى نقص في ايرادات الموازنة قد يتجاوز 9 ملياراتٍ و 700 مليون دولار.

صحيفة "أر بي كا ديلي" كتبت تحت عنوان "من السابق لأوانه الاحتفال بالنصر"، كتبت ان الرئيس الروسي دميتري مدفيديف اثناء افتتاحهِ المنتدى الاقتصادي الدولي في بطرسبورغ اختط منحىً عاما ساد فعاليات المنتدى، حيث قال إن العالم استطاع تجنبَ السيناريو الأسوأِ لتطور الأزمة، لكن مدفيديف سارع الى التنويه بأنه من السابق لأوانه الاحتفال بالنصر، طالما بقى العالم تحت رحمةِ الدولار الامريكي.

 صحيفة "كوميرسانت" تناولت آفاق التعاون الروسي الكويتي بين مؤسستي "انتر راو"  و"في تي بي كابيتال" الروسيتين من جهة ومجموعة فؤاد الغانم الكويتية من جهةٍ اخرى، بعد توقيعِ الطرفين مذكرة تفاهم على هامش منتدى بطرسبورغ. وتنص الوثيقةُ الجديدة على تاسيس صُندوقِ استثمارات لاقامة مشاريعِ طاقة كهربائية في الشرق الاوسط، وتشير "كوميرسانت" الى ان حجم الصندوق قد يبلغ مليارَ يورو.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)