المكسيك تودع 38 طفلا قضوا بحريق في دار للحضانة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/30313/

أعرب بابا الفاتيكان بنيديكت السادس عشر عن ألمه وحزنه الشديدين على مقتل عدد من الأطفال في الحريق الذي اندلع مؤخراً في دار للحضانة وروضة للاطفال بمدينة "هيرموسيلو" في المكسيك. يأتي ذلك في الوقت الذي بدأ فيه أهالي الضحايا بدفن من فقدوهم في الحريق.

أعرب بابا الفاتيكان بنيديكت السادس عشر عن ألمه وحزنه الشديدين على مقتل عدد من الأطفال في الحريق الذي اندلع مؤخراً في دار للحضانة  وروضة للاطفال بمدينة "هيرموسيلو" في المكسيك. يأتي ذلك في الوقت الذي بدأ فيه أهالي الضحايا بدفن من فقدوهم في الحريق.

فقد بدأ الآباء والأمهات الثكلى بدفن أبنائهم الذين لقوا مصرعهم بعد أفظع حادثة هزت مشاعر المكسيكيينن ، اي  الحريق الذي أتى على حضانة وروضة للأطفال في مدينة "هيرموسيلو" عاصمة ولاية "سونورا".

السلطات المكسيكية وعلى لسان وزير الصحة لولاية "سونورا" المكسيكية رايموندو لوبيز قال إن عدد قتلى هذه المأساة ارتفع إلى 38 طفلا وهو مرشح للزيادة في الأربع والعشرين ساعة القادمة. ففي المستشفيات لا يزال 23 طفلا يتلقون العلاج و 15 منهم في حالة خطيرة جدا.

الرئيس المكسيكي فيليبي كالديرون قدم تعازيه لأهالي الضحايا وعبر عن  حزنه لمقتل العديد من الأطفال، وأمر بإجراء تحقيق في الحادث وأرسل فريقا مكونا من خمسة عشر طبيبا إلى مكان الحادث للإشراف على علاج المصابين، وقال  :" لقد أمرت النيابة العامة التنسيق مع الإدارة المحلية لإجراء تحقيق في الحادث لمعرفة ما الذي جرى بالضبط وكيف حدث ذلك؟" .

وقد اعلن محافظ  الولاية إيدواردو بورس إن 142 طفلا تتراوح أعمارهم  بين 6 أشهر و 5 سنوات كانوا داخل الحضانة والروضة في اثناء اندلاع الحريق.

السبب الذي أدى إلى ارتفاع عدد الوفيات وفق المصادر الطبية هو استنشاق الغاز السام بعد اندلاع حريق ضخم في مخزن مجاور لبيع إطارات السيارات وامتداد الحريق لداخل الحضانة.

وقد وجد المحققون خروقات في نظام الإنذار المبكر للحرائق وفقدان مخارج للطوارئ في المبنى ما دفع عمال الإنقاذ لإحداث فجوات في جدرانه لإخراج الأطفال.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك